تلغراف: ترمب منح ابنته نفوذا استثنائيا بالبيت الأبيض

إيفانكا ترمب وزوجها جاريد كوشنر في البيت الأبيض (رويترز)
إيفانكا ترمب وزوجها جاريد كوشنر في البيت الأبيض (رويترز)

نشرت ديلي تلغراف أن إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد خُصص لها مكتب بالجناح الغربي، مما يؤكد وضعها كعضو رئيسي في فريق والدها بالبيت الأبيض.

وأشارت الصحيفة إلى أن إيفانكا عندما انتقلت إلى واشنطن في وقت سابق من هذا العام، قالت إنها لن تلعب دورا رسميا في الإدارة.

ومع ذلك فقد تأكد أمس أن الابنة الأولى لديها الآن مكتب في الجناح الغربي بجوار المستشارة دينا باول التي تعمل في مجلس الأمن القومي، وبذلك ستتمكن إيفانكا من الوصول إلى المعلومات السرية والحصول على تصريح أمني.

وأردفت الصحيفة أن دور إيفانكا خضع بالفعل لتدقيق شديد، لأنه ليس هناك سابقة تذكر لفرد من الأسرة الأولى له هذا القدر من النفوذ.

وأضافت أنه كان هناك تكهنات بأن إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر -وهو مستشار كبير لترمب- هما اللذان أقنعا الرئيس بعدم إلغاء "حقوق الشواذ"، وهناك أيضا إيحاءات بأن الديانة اليهودية المتشددة لإيفانكا وزوجها كوشنر يجري استغلالها داخل البيت الأبيض.

يشار إلى أن القوانين الاتحادية لمكافحة محاباة الأقارب تمنع تعيينهم في مناصب حكومية، لكن المستشار القانوني بوزارة العدل قال مؤخرا إن "سلطة التوظيف الخاصة" للرئيس سمحت له بتعيين كوشنر في طاقم موظفي الجناح الغربي للبيت الأبيض.

المصدر : ديلي تلغراف