يديعوت: إسرائيل أخفقت 85 مرة باستهداف أنفاق غزة

عناصر من كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- داخل أحد أنفاق غزة (رويترز)
عناصر من كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- داخل أحد أنفاق غزة (رويترز)
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن تقرير مراقب الدولة في إسرائيل أحصى 85 إخفاقا في التعامل مع أنفاق حركة حماس، إبان الحرب التي شنتها على قطاع غزة عام 2014.

وأضافت أن أهم تلك الإخفاقات تجلى في أسلوب التعاون بين جهازي الأمن العام (الشاباك) والاستخبارات العسكرية (أمان)، مما كان له أثر سيئ في كيفية تعامل الجيش مع الأنفاق.

وأكدت الصحيفة أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية لم تبذل جهدا كبيرا في التعامل مع تلك الأنفاق حتى أواخر 2013.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن الشاباك اهتم بجمع المعلومات الأمنية الدقيقة حول الأنفاق الهجومية بالتعاون مع باقي الوحدات العسكرية في الجيش فقط في ذلك العام الذي سبق الحرب.

كما أن الصورة عن الأنفاق الدفاعية التي تستخدمها حماس لأغراض القتال داخل غزة، كانت ناقصة لدى المؤسسة الأمنية في إسرائيل، بحسب يديعوت أحرونوت.

هذا إلى جانب أن القوات العسكرية الإسرائيلية لم يكن لديها تصور معلوماتي عن الأنفاق ولذلك أضاعت فرصة مهاجمتها، وتشترك في هذه المسؤولية قيادة المنطقة الجنوبية التي لم تضطلع بمهمة جمع هذه المعلومات.

وعلى الرغم من إقرار إسرائيل في عام 2013 بأن الأنفاق تمثل تهديدا إستراتيجيا، فإن جهاز الاستخبارات العسكرية لم يوعز لوحدة البحث فيه للبدء بإجراء الأبحاث الخاصة حول تلك الأنفاق.

وعزت الصحيفة عدم قدرة الجيش على استهداف تلك الأنفاق للحيلولة دون انطلاق عمليات عسكرية ضد إسرائيل عبرها، إلى غياب المعلومات الأمنية اللازمة.

وأوضحت أنه مع اندلاع الحرب الأخيرة على غزة المسماة الجرف الصامد، لم يكن لدى الجيش نظرية قتالية واضحة للقتال عبر الأنفاق، ولذلك لم يضطلع سلاح المشاة وضباط الهندسة والمظليون بأي دور في التعامل مع هذا التحدي الجديد.

وختمت يديعوت أحرونوت بالقول إن الجهات ذات الاختصاص في الجيش الإسرائيلي فشلت بين عامي 2008-2014 في عرض خطة قتالية ميدانية للقتال ضد الأنفاق أو من خلالها.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

قالت حركتا حماس والجهاد إن تقرير مراقب الدولة بإسرائيل إقرار بهزيمة إسرائيل أمام المقاومة بحرب غزة، وقد حمل التقرير القيادتين السياسية والعسكرية بإسرائيل المسؤولية عن الإخفاق في تحديد خطر الأنفاق.

1/3/2017

اتهم تقرير رسمي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقادة جيشه بالإخفاق في الاستعداد للحرب الأخيرة على غزة، خاصة في ما يتعلق بخطر الأنفاق، وسارع نتنياهو للاعتراض على التقرير.

28/2/2017

بدأت وزارة الدفاع الإسرائيلية إقامة جدار خرساني يمتد على طول الحدود مع قطاع غزة المحاصر، بدعوى مواجهة خطر الأنفاق التي تحفرها المقاومة الفلسطينية، ورصدت له أكثر من 750 مليون دولار.

14/9/2016
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة