نيويورك تايمز: اتساع نزعة العداء للإسلام بالدانمارك

People form a human chain during an event organised by Danish Muslims at City Hall Square in Copenhagen February 27, 2015. The event was held in solidarity with an event held in Oslo last week, where Muslims formed a human shield, dubbed the ring of peace, around Oslo's synagogue, offering symbolic protection for the city's Jewish community and condemning an attack on a synagogue in Denmark. REUTERS/Nikolai Linares/Scanpix (DENMARK - Tags: POLITICS RELIGION SOCIETY) A
مسلمون دانماركيون يشكلون سلسلة بشرية بكوبنهاغن في فبراير/شباط 2015 (رويترز)
نشرت نيويورك تايمز مقالا لكاتب دانماركي يقول فيه إن نزعة العداء للمسلمين تشتعل في الدانمارك، وتستخدم شعار حرية التعبير غطاء لها.

وعدّد كاتب العمود راسموس بريغر مظاهر هذا العداء في مناقشة البرلمان الدانماركي منع الصلاة بالمدارس والجامعات في البلاد، ومطالبة ثاني أكبر حزب في البرلمان -حزب الشعب الدانماركي- اليميني المهاجرين بالاحتفال بأعياد المسحيين لإثبات "دانماركيتهم"، ومطالبة بلدية مدينة راندرس المقاصف في المدارس الحكومية بتقديم لحم الخنزير للتلاميذ.

وأشار إلى أن الدانمارك هي أقل الدول الأوروبية التي عانت من عمليات "إرهابية" نفذها مسلمون، لكنها تشعر بقلق لأكثر من عشر سنوات منذ نشر صحيفة يلاندس بوستين الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم عام 2005، وهو ما أشعل ردود فعل عنيفة في عدد من الدول الإسلامية آنذاك.

وللتدليل على تصاعد نزعة العداء للإسلام في الدانمارك، يطابق الكاتب بين هذا العداء والعداء للهجرة، ويقول إن التوجهات اليمينية التي يقودها حزب الشعب أصبحت تتسع.

فقد أعلن الحزب الديمقراطي الاجتماعي -أكبر أحزاب المعارضة والمعروف تاريخيا أنه ضد العداء اليميني للهجرة- تحالفًا مع حزب الشعب، كما أن حزب "ني بورغرليغ" -وهو حزب جديد صغير أكثر تطرفا من حزب الشعب- قد وجد طريقه إلى البرلمان.

كذلك قال الكاتب إن عددا من أعضاء البرلمان السابقين قد أُدينوا بالإدلاء بأحاديث تحث على الكراهية، لتشبيههم المسلمين بهتلر أو زعمهم أن أسلاف المسلمين كانوا يقتلون بناتهم.

وأنشأ أعضاء مرموقون بحزب الشعب وآخرون درجوا على انتقاد الإسلام "جمعية حرية التعبير"، وهي أكبر منظمة للدفاع عن "حرية التعبير" في الدانمارك.

وسخر راسموس بريغر من أن هذه الجمعية التي تقول إن القوانين التي تمنع السخرية من الأديان تتعارض مع حرية التعبير، تسعى هي نفسها لمنع الأئمة من الدعوة للشريعة الإسلامية وغير ذلك.

وعلق بأنه تحت غطاء حماية الحريات المدنية، يقوم القوميون العنصريون في الدانمارك باختطاف حرية التعبير لاستهداف الأقليات.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

Opposition Liberal Party leader Tony Abbott stands in front of the party's slogan in a press conference while campaigning in Melbourne on July 19, 2010.

أعلن حزب الأحرار الأسترالي أنه تخلى عن مرشح الحزب في الانتخابات العامة المقبلة دافيد باركر بسبب تصريحاته التي نشرها على الإنترنت وأظهرت ما يمكن اعتباره عداء للمسلمين. وكان باركر قال إن حزب العمال الحاكم يقود البلاد “أقرب إلى أيدي دولة مسلمة”.

Published On 25/7/2010
الدراسة حذرت من أنتشار المظاهر المعادية للإسلام في ألمانيا . الجزيرة نت

حذرت دراسة ميدانية موسعة أصدرتها مؤسسة فريدريش إيبرت شتيفتونغ الألمانية القريبة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض من انتشار العداء للإسلام والأجانب، وتنامي “التصورات” اليمينية المتطرفة المعادية للديمقراطية بين كافة شرائح المجتمع الألماني.

Published On 15/10/2010
Muslims living in Paris, pray on the Rue des Poissoniers, Barbes neighborhood, in Paris, France, 10 September 2010, on the first day of Eid Al-Fitr, the feast which marks the end of the Muslim holy month of Ramadan. Street prayers, though not compliant with French laws, are tolerated on grounds that the nearby mosque cannot hold the number of those attending. Non-Muslim neighbours nevertheless complain they cannot walk free from and to their homes during prayers. EPA/LUCAS DOLEGA

كشفت دراسة حديثة أن الأعمال العدائية ضد الجالية المسلمة في فرنسا قد تصاعدت في السنوات القليلة الماضية، وأشارت الدراسة إلى أن العداء للإسلام زاد بنسبة 11.3% في عام 2013 وبنسبة 34% في 2012 و28.2% في 2011.

Published On 5/2/2014
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة