التايمز: لقاء ماي بنتنياهو فرصة لتأكيد حل الدولتين

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي (الجزيرة)
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيؤكد أثناء اجتماعه مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي في لندن اليوم على ضرورة الوقوف في وجه ما سماه النهج العدائي والاستفزازي الإيراني "الذي اشتد في الأيام الأخيرة".

وأضاف نتنياهو -وهو في طريقه مساء أمس إلى بريطانيا في زيارة رسمية- أن على رأس المواضيع التي سيبحثها مع ماي ومع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في زيارته إلى واشنطن الأسبوع المقبل، "بناء تحالف عالمي يضع حدا للتمادي الإيراني".

وتابع، كما أشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن إسرائيل تقف على عتبة مرحلة جديدة إقليميا وعالميا، وأن الفضل في ذلك للتغيرات التي أتت بإدارات جديدة صديقة في لندن وواشنطن.

وتعقيبا على لقاء اليوم المرتقب بين ماي ونتنياهو رأت صحيفة التايمز أنه ينبغي على ماي أن تكون أكثر وضوحا فيما يتعلق بأي نوع من الزعماء المحافظين ستكون، نظرا للعلاقة المذبذبة مع إسرائيل، وأن هذا هو الوقت المناسب لذلك.

ومع مواجهة إسرائيل لقضايا وجودية، وإطلاق البيت الأبيض لهذه الإشارات التحذيرية غير المتوقعة بشأن سياسته في الشرق الأوسط، قد يكون لبريطانيا دور هام تقوم به للمرة الأولى.

الدبلوماسية المعقدة
وألمحت الصحيفة في افتتاحيتها إلى محدودية النفوذ البريطاني على إسرائيل، لكن الأجواء الحالية غير عادية وتحتاج إلى موقف واضح من الحكومة البريطانية نظرا لتمادي نتنياهو في التفويض ببناء مستوطنات جديدة، حتى أن بعض الأصوات المؤيدة لإسرائيل تشعر بالقلق من أنه بذلك يكون قد تخلى عن حل الدولتين.

من ناحية أخرى، ومع تفكك العالم العربي يتعين على نتنياهو أن يتعامل مع شركائه في الائتلاف الذين ليس لديهم كثير اهتمام بالعلاقات مع الدول المجاورة لإسرائيل وأنهم أكثر اهتماما بالمعايير الأمنية والمعيشية.

ورأت الصحيفة أنه بدفاع ماي عن حق إسرائيل في تحديد سياستها وفي الوقت نفسه مساءلتها بموجب القانون الدولي تكون قد اتخذت نهجا يعطيها بعض الوضع الأخلاقي. وربما لا يزال نتنياهو يعتمد على وعود ترمب له أثناء حملته الانتخابية. لكن في الوقت الذي يواجه فيه البيت الأبيض حقائق الدبلوماسية المعقدة، بما في ذلك علاقة أميركا بحلفائها العرب، فقد يكون هذا الأمر غير حكيم.

وختمت بأنه إذا كان بإمكان ماي أن تجد سبيلا للمشاركة بطريقة متماسكة فقد تكتشف أن صوتها يحمل ثقلا غير عادي في هذه الموضوعات الأكثر حساسية.

المصدر : الصحافة البريطانية