ارتفاع معدلات القتل في أربع مدن أميركية

بكاء على طفلتين شقيقتين قُتلتا بشيكاغو في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)
بكاء على طفلتين شقيقتين قُتلتا بشيكاغو في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

نشرت صحيفة تايمز البريطانية أن بيانات أصدرها مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) الأميركي، أظهرت أن هناك زيادة في معدلات القتل بأربع مدن أميركية كبيرة منذ الانتشار الواسع لاستخدام الكوكايين خلال الفترة من 1984 إلى مطلع التسعينيات.

وأوضحت أن مدن شيكاغو وبالتيمور وميلواوكي وممفيس، شهدت زيادة في نسب القتل لم تشهده خلال الـ25 عاما الماضية، وهو ما يخالف التوجه لخفض نسب الجريمة إلى أقل من النصف على نطاق الولايات المتحدة.

وكانت دراسة أجرتها صحيفة وول ستريت جورنال قد أشارت إلى أن 27 مدينة أميركية كبيرة من جملة 35 قد شهدت زيادة في عمليات القتل منذ عام 2014، رغم أن غالبيتها لم تصل لمستويات القتل في التسعينيات.

أما المدن الأربعة المذكورة، فقد شكلت نموذجا لمشكلة الجريمة المستمرة في أميركا. ففي ممفيس بلغت نسبة حوادث القتل 32 بين كل مئة ألف شخص العام الماضي، ليتساوى هذا مع الرقم القياسي المسجل من قبل "أف بي آي" في عام 1985، كما بلغت النسبة في شيكاغو 27.8 قتيلا من كل مئة ألف وهي أعلى نسبة بالمدينة منذ 1996، وشهدت بالتيمور العام الماضي عامها الثاني لأكبر موجة من حوادث القتل التي بلغت 318 قتيلا.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

وجه قائد الشرطة ورئيس البلدية في شيكاغو دعوة للهدوء بعيد نشر شريط فيديو يظهر شرطيا أبيض يقتل شابا أسود، وذلك عقب محاكمة وجهت فيها تهمة القتل العمد للضابط الأبيض.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة