أن آر جي: روسيا تساعد جيش إسرائيل لمنع التجسس

يديعوت أحرونوت: إسرائيل تنشئ "قبة حديدية إلكترونية" لمواجهات هجمات السايبر (الصحافة الإسرائيلية-أرشيف)
يديعوت أحرونوت: إسرائيل تنشئ "قبة حديدية إلكترونية" لمواجهات هجمات السايبر (الصحافة الإسرائيلية-أرشيف)

قال آساف غولان المراسل العسكري لموقع "أن آر جي" إن الجهات التي تستهدف إسرائيل عبر هجمات السايبر والفضاء الإلكتروني ما زالت في بداية عملها، وتواصل استهدافها للمواقع الإسرائيلية.

وأضاف أن دائرة الحماية السايبرية الروسية المسماة كاسبر-سكاي، نشرت بحثا بالتعاون مع جهاز التنصت في المخابرات الإسرائيلية، جاء فيه أن الهجمات الإلكترونية ضد الجيش الإسرائيلي ما زالت في مراحلها الأولى، وقد بدأت في يوليو/تموز 2016، وما زالت مستمرة.

وذكر الخبراء الروس والإسرائيليون أن هذه الجهات المعادية تركز جهود هجماتها من خلال تعقب حركة الجيش الإسرائيلي عبر محاولات الاختراق والتجسس على هواتف الجنود الإسرائيليين، مشيرا إلى أن الشهر الماضي فقط شهد الكشف عن نجاح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اختراق عشرات هواتف الجنود والضباط، في الجيش النظامي والاحتياط.

وأوضح أن هذه الجهة الاستخبارية الروسية ساعدت الجيش الإسرائيلي في إجراء التحقيقات الأمنية مع الجنود الذين تعرضوا لهذه الهجمات الإلكترونية الأخيرة.

وتبين من التحقيق أن مئة جندي وضابط إسرائيلي يعملون في مواقع مختلفة، بعضهم على حدود قطاع غزة، وقعوا ضحية هذه الاختراقات الأمنية، عبر أجهزة الاتصال الحديثة، وتفعيل موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، من خلال استخدام خاصية الكاميرا، لجمع أكبر قدر من المعلومات الأمنية، وأماكن وجود هؤلاء الجنود، واستقبال وإرسال رسائل نصية، والتنصت على هذه الهواتف.

وقد هدفت هذه الاختراقات لمعرفة طبيعة انتشار القوات الإسرائيلية على الأرض، وكيفية التكتيكات العسكرية والتسلح للجيش الإسرائيلي.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية