مؤرخ: احتمال حرب عالمية ثالثة أقرب اليوم

أمتعة اليابانيين الأميركيين الذين تم إجلاؤهم في 1942 من منازلهم إلى مراكز احتجاز بأميركا (رويترز)
أمتعة اليابانيين الأميركيين الذين تم إجلاؤهم في 1942 من منازلهم إلى مراكز احتجاز بأميركا (رويترز)

قال مؤرخ اقتصاد أميركي إن احتمال اندلاع حرب عالمية ثالثة أصبح الآن تهديدا جديا، وإن السنوات التي سبقت الحربين العالميتين الأولى والثانية كانت شبيهة جدا بمشهد العالم اليوم.

وأوضح المؤرخ في جامعة برينستون الأميركية هارولد جيمس أن انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يشيران إلى أن الناس فقدت الثقة في العولمة، وأن ذلك ربما يسفر عن صراع عالمي جديد.

وأضاف جيمس في مقابلة مع "سكاي نيوز" أنه وأثناء السنوات التي سبقت الحرب العالمية الأولى بدأت وزارات الخارجية والدفاع وكذلك أجهزة الاستخبارات في عدد من الدول تفعيل المعلومات باعتبار أن ذلك ضروري للسيطرة على سير الأحداث العسكرية، كما كان هناك نوع من "سباق التسلح" من ناحية السيطرة على الاتصالات، و"نشهد مثل ذلك اليوم".

وهناك عامل سياسي مهم -يقول جيمس- وهو أن أحزاب الوسط التي تدعم عموما الانفتاح في التجارة والهجرة "نجدها اليوم تحت الضغط من اليمين واليسار"، وإن تراجع العولمة كان مؤشرا لكلتا الحربين العالميتين السابقتين.

ويستمر جيمس قائلا إن العالم تراجع مرة أخرى من مرحلة كان الجميع يعتقد خلالها أن العولمة حالة حتمية إلى مرحلة أصبح الناس يعتقدون فيها أن هناك مشكلة كبيرة تواجه العولمة "المزيد والمزيد من الحكومات، وكذلك الحركات السياسية، والمراقبون وعموم الناس بدؤوا يعتقدون أن العولمة ليست مجدية".

وأعرب عن اعتقاده بأن أحد المظاهر البارزة حاليا في العداء للعولمة وفي احتمالات الصراع العالمي هو العداء للهجرة.

وقالت الصحيفة إنه وفي يناير/كانون الثاني الماضي سرع العلماء ساعة نهاية العالم أكثر، في محاولة للفت انتباه الناس إلى الخطر الوشيك الذي يتهدد العالم.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يعقد قادة الدول الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة اليوم الاثنين في نيويورك قمة لمناقشة أخطر أزمة للجوء منذ الحرب العالمية الثانية، وسط مطالب منظمات غير حكومية بحلول عملية للأزمة.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة