زعيمة حزب الخضر البريطاني: ترمب متعصب وعنصري

تيريزا ماي كانت أول زعيم أجنبي يزور واشنطن بعد تنصيب ترمب (الأوروبية)
تيريزا ماي كانت أول زعيم أجنبي يزور واشنطن بعد تنصيب ترمب (الأوروبية)

انتقدت زعيمة حزب الخضر البريطاني كارولين لوكاس نهج رئيسة الوزراء تيريزا ماي في الشؤون الدولية، وقالت إنه بدأ يصير واضحا أنها تريد التقرب من الولايات المتحدة وبيع الأسلحة للأنظمة المستبدة والابتعاد عن أوروبا، واعتبرت أي زيارة رسمية لترمب إلى بريطانيا غير مناسبة على الإطلاق.

وأشارت صحيفة إندبندنت إلى سؤال مفاجئ وجهته قناة بي بي سي الإخبارية إلى لوكاس عن قرار ترمب حظر الهجرة، "أليست هذه تصرفات شخص لا يملك بعد الخبرة الكافية ويتعلم بسرعة كبيرة في منصبه الجديد؟".

وردت لوكاس قائلة "لا أعتقد أن نقص الخبرة عذر لمنع المواطنين من سبع دول من السفر إلى الولايات المتحدة أو إغلاق الباب أمام الناس الذين هم في أمس الحاجة (للمساعدة). ولا أعرف أحدا من الناس حدد أيامه الأولى في وظيفته الجديدة بهذه المظاهر الصارخة من التحيّز".

وقالت لوكاس إن "هذه تصرفات شخص متعصب عنصري، وينبغي على الجميع التصدي للمستأسدين، وهذا ما يجب أن تقوم به بريطانيا".

وانتقدت لوكاس رئيسة الوزراء عندما سئلت عن قرار الحظر ثلاث مرات يوم السبت الماضي، لكنها رفضت الإجابة، وألمحت إلى تقارير تفيد علمها بإعلان القرار، واعتبرت صمت ماي لا مبرر له على الإطلاق.

وتساءلت لوكاس مشككة في تكلفة مثل هذه العلاقات الجديدة قائلة "هل هذا معناه أن نصمت في وجه القمع للحفاظ على مكانتنا في قائمة الانتظار لصفقات تجارية؟ هذه ليست بريطانيا التي أؤمن بها".

المصدر : إندبندنت