تايمز: طهران تخفف قيودها على ارتداء الملابس

إيران تفرض على النساء الالتزام بالحجاب منذ ثورة 1979 (رويترز)
إيران تفرض على النساء الالتزام بالحجاب منذ ثورة 1979 (رويترز)

أعلنت شرطة طهران أنها لن تنقل الذين لا يتقيدون بالزي الإسلامي إلى مراكز الاعتقال بعد اليوم، الأمر الذي اعتبرته صحيفة تايمز البريطانية انقلابا على أحد أهم أركان الشريعة الإسلامية التي تحكم البلاد منذ انطلاق الثورة الإيرانية قبل نحو 39 عاما.

وقال رئيس الجهاز الجنرال حسين رحيمي إن "الذين لا يلتزمون باللباس الإسلامي لن يؤخذوا إلى مراكز الاعتقال، ولن ترفع دعاوى قضائية ضدهم".

لكن القرار الجديد قد لا يعفي عدم الملتزمين باللباس الشرعي -والذي يشمل الحجاب- من المسؤولية مطلقا، حيث سيُقدمون لحضور دروس تثقيفية تقدمها الشرطة، كما أنه سيطبق بالعاصمة فقط.

واعتبرت تايمز أن هذه الخطوة قد تؤدي إلى تقليص نفوذ المحافظين في إيران، وأنها إحدى نتائج إعادة انتخاب الرئيس حسن روحاني.

ولفتت الصحيفة إلى أن "الإصلاحات المذهلة" التي ينفذها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في بلاده -وهي المنافس السني الإقليمي لإيران- قد تكون أيضا أحد دوافع هذا التوجه "الإصلاحي" في الجمهورية.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قال نائب إيراني اليوم الثلاثاء إن الموظفات الروسيات في محطة بوشهر النووية في جنوب البلاد يتقاضين من إيران علاوات على الرواتب مقابل ارتداء الحجاب "لكنهن لا يحترمن التزامهن به".

يقام في إيران الشهر المقبل مهرجان اللباس الإسلامي بمشاركة دول إسلامية في العاصمة الإيرانية طهران. ويهدف المهرجان إلى إشاعة ثقافة الحجاب، ومد جسور التواصل بين مصممي أزياء المرأة المسلمة داخل إيران وخارجها.

تواصل قوات الأمن الإيرانية في 23 نقطة داخل مدينة طهران تنفيذ خطة مواجهة ما تدعوه "الحجاب السيئ"، وذلك عبر طواقم تضم عناصر من الشرطة النسائية كلفت بالتعامل مع الفتيات اللواتي يصنف لباسهن بأنه مخل بمعايير الحجاب الإسلامي.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة