لوفيغارو: أبو ثريا رمز الغضب الفلسطيني

لوفيغارو: إبراهيم رفع إلى مصاف الأبطال (الجزيرة)
لوفيغارو: إبراهيم رفع إلى مصاف الأبطال (الجزيرة)
مؤشرات تفاقم الإحباط بين الفلسطينيين بعد قرار نقل السفارة الأميركية للقدس، و"الحريري والسعودية.. نزوات الأمراء وحصَّالة الملك"، و"الجراح العشر التي تقض مضجع الفرنسيين في العمل والبيت"؛ تلكم بعض أهم ما جاء في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الاثنين.

ففي تقريرها عن تداعيات نقل السفارة الأميركية للقدس، اختارت لوفيغارو الحديث عن "إبراهيم، رمز الغضب الفلسطيني"، في إشارة إلى الشاب المقعد إبراهيم أبو ثريا الذي قتله الإسرائيليون بينما كان يشارك في مظاهرة احتجاجية يوم الجمعة بقطاع غزة.

تقول مراسلة الصحيفة الخاصة بغزة سيريل لويس إن "إبراهيم رفع إلى مصاف الأبطال"، فهو "بكرسيه المتحرك، وشعاره المسالم ورفضه الانحناء أمام الشدائد، يجسد الإنسان الفلسطيني الماثل في الشعور الجمعي لهذا الشعب".

وليس الفلسطينيون وحدهم في هذا الغضب بل إن ثمة إجماعا بين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس. وفي هذا الإطار أوردت صحيفة لوموند نبأ المظاهرات التي شهدها أكبر بلد إسلامي انتصارا للقدس وتنديدا بهذا القرار، قائلة إن حوالي ثمانين ألف إندونيسي -بمن فيهم محافظ العاصمة جاكارتا ووزير الشؤون الدينية الإندونيسي- تظاهروا أمس الأحد حاملين الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالقرار الأميركي.

ذلك القرار الذي اتفقت صحيفتا ليبراسيون ولاكروا على أنه فاقم إحباط الفلسطينيين وجعل الكثير منهم يستبعد أي تسوية تقوم على حل الدولتين، وهو ما وصفته ليبراسيون بأنه "هروب إلى الأمام ينم عن الإحباط واليأس في صفوفهم"، بل إن "الكثير منهم فقد الأمل في التوصل مستقبلا لسلام مع الإسرائيليين"، على حد تعبير لاكروا.

فقدان الأمل هذا أدى -بحسب الصحيفة ذاتها- إلى مزيد من الفتور في مطالبات فلسطينيي الأردن بحق العودة، إذ بعد خمسين عاما من قدومهم إلى الأردن يبدو أنهم "أقل حماسا للعودة من ذي قبل".

واختارت صحيفة ميديابارت الإلكترونية عنوان: "الحريري والسعودية.. نزوات الأمراء وحصَّالة الملك" لتحقيق لها من منطقة الشرق الأوسط، تحدثت فيه عن العلاقات الوطيدة بين رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ورفيق دربه شريكه المالي الأمير عبد العزيز ابن الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز.

وتحدثت الصحيفة في هذا التحقيق عن التسهيلات الجمة التي كانت تحظى بها شركة سعودي أوجيه خلال حكم الملك فهد، ناقلة في هذا الإطار عن أحد الدبلوماسيين قوله "كنا نعلم أن آل الحريري وشركتهم كانوا يحصلون على المال الذي يحتاجونه من السعودية، مما يعني أن تعليق عقود الرياض مع سعودي أوجيه تضع سعد الحريري تحت رحمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان".

وتناولت الصحف مواضيع أخرى يمكن الاطلاع على عناوينها في العرض التالي:

لوموند
1- ما ينبغي أن نتذكره من مقابلة ماكرون مع القناة الثانية.
2- كيف يختار المؤتمر الوطني الجنوب أفريقي رئيسه؟
3- ترمب، الأسبوع 46.. الشعبوي الذي لا يعطي إلا للأغنياء.
4- الأرشيف الفرنسي.. سانكارا، حرب الجزائر... ما الخيارات الفرنسية السياسية؟
5- أزمة ديمغرافية بإسبانيا.
6- بلجيكا تنشط لإنقاذ أستاذة جامعية محكوم عليها بإيران.
7- وضع القدس.. عشرات آلاف المتظاهرين بإندونيسيا.

ميديابارت
8- الحريري والسعودية، نزوات الأمراء وحصَّالة الملك.
9- إمبراطورية الحريري من السعودية إلى فرنسا ثم لبنان في طور التفكك.

لوفيغارو
10- الجراح العشر التي تقض مضجع الفرنسيين في العمل والبيت.
11- إبراهيم، رمز الغضب الفلسطيني في هبة القدس.
12- عندما كان البنتاغون يطارد "الأطباق الطائرة".
13- كيف تتعقب فرنسا الإسلاميين المتشددين؟
14- تقريرنا المدهش من قلب حرب العصابات المكسيكية.
15- عاصمة مقدونيا تختنق بسبب التلوث.
16- الثورة الرقمية والحوسبية ليست إلا في بدايتها.
17- نزلات البرد 2017 بدأت مبكرا وبقوة.

لاكروا
18- في الأراضي المحتلة، استياء فلسطيني وتنامٍ لليأس.
19- فلسطينيو الأردن أقل اهتماما بحق العودة من ذي قبل.
20- عدد كبير من الأقليات عبر العالم يتعرض أفرادها للتمييز.
21- عندما يكتشف الذكاء الاصطناعي كواكب جديدة.

لاتريبيون
22- سي 919 المنافس الصيني لبوينغ وإيرباص يجري تجربة طيرانه الناجحة الثانية.

ليبراسيون
23- الكشف عن برنامج أميركي سري لمواجهة "الأطباق الطائرة".
24- بعد قرار ترمب بشأن القدس، لم يعد الفلسطينيون يؤمنون بحل الدولتين.

المصدر : الصحافة الفرنسية