علاج كوري جديد للصلع

قفزة كبيرة في الوقاية من الصلع (رويترز)
قفزة كبيرة في الوقاية من الصلع (رويترز)

يقول علماء من كوريا الجنوبية إنهم وجدوا ما يعتقدون بأنه يمكن أن يكون قفزة كبيرة قادمة في الوقاية من الصلع، بل وحتى إعادة نمو الشعر.

فقد اكتشف العلماء في جامعة يونسي في سيول أنه عندما يلتحم بروتين معين "سي أكس أكس سي 5" (CXXC5)، ببروتين آخر يسمى "ديشيفيلد" (Dishevelled) تقوم هذه التركيبة بكبح نمو الشعر وتجدد الجرح.

وفي دراستهم التي نشرت في مجلة الأمراض الجلدية التحقيقية، أظهر العلماء إمكانية منع البروتين (CXXC5) من الالتحام بالبروتين الآخر بإضافة عامل بيوكيميائي صمم خصيصا بحيث يكبح البروتين (CXXC5). وبدون الالتحام بين البروتينين أظهرت التجارب المعملية عدم سقوط شعر حيوانات المختبر، بل وعاد نمو الشعر.

وهذا العامل البيوكيميائي، المسمى "PTD-DMB" هو "الببتيد"، أو سلسلة قصيرة من الأحماض الأمينية، الذي استخدمه العلماء في جلد فأر أصلع لمدة 28 يوما، كما حاولوا أيضا استخدام حمض الفالبرويك، وهو عبارة عن سلسلة قصيرة من الأحماض الدهنية، جنبا إلى جنب مع الببتيد. وفي كلتا الحالتين عاد نمو الشعر للحيوان بعد فقدانه.

يشار إلى أن هناك اليوم العديد من الطرق التي يعالج بها الناس الصلع، وهناك العديد من الأدوية التي تم تطويرها لتحفيز نمو الشعر، كما أن زرع الشعر خيار جراحي آخر.

ومع ذلك نبّه العلماء إلى أن هذا العلاج لا يزال أمامه شوط طويل قبل أن يتاح للاستخدام البشري، لأنه لم يختبر على الإنسان بعد، ولا يعرف الباحثون إذا كانت له آثار جانبية أم لا.

ويأمل الباحثون أن تؤدي الدراسة، التي تمولها وزارة العلوم والتكنولوجيا الكورية، إلى علاجات يمكن أن تمنع الصلع أو احتمال تحسين شفاء الجروح.

المصدر : نيوزويك