صحيفة صينية: الإصلاح بالسعودية يهدد استقرار الإقليم

اعتبرت غلوبال تايمز أن ابن سلمان يقوم بخطوات سريعة قد توتر الوضع السياسي المحلي والإقليمي (رويترز)
اعتبرت غلوبال تايمز أن ابن سلمان يقوم بخطوات سريعة قد توتر الوضع السياسي المحلي والإقليمي (رويترز)

علي أبو مريحيل-بكين

قالت صحيفة غلوبال تايمز الصينية إن الإصلاح السعودي، الذي وصفته بالجريء، قد يهدد الاستقرار الإقليمي، وأضافت أن الحالة الراهنة في السعودية والمنطقة معقدة ومتقلبة، في ظل التنافس القائم بين المملكة وإيران.

وأشارت الصحيفة الحكومية إلى أن قيام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان باحتجاز 17 من الأمراء، و38 من كبار المسؤولين ورجال الأعمال وتجميد حساباتهم المصرفية، يمثل نقطة تحول مهمة في الشؤون الداخلية والخارجية للمملكة. 

وقالت إنه منذ توليه ولاية العهد دأب ابن سلمان على توطيد سلطته، وأن ذلك أصبح محور تركيزه، مما أوجد هذه الحالة المتغيرة.

وحول تنصيب ابن سلمان ولياً للعهد، أشارت الصحيفة إلى أن الملك سلمان بن عبد العزيز تخلى بهذه الخطوة عن تقليد سعودي يقضي بتمرير العرش إلى الإخوة، وأنه تجاوز اثنين من الأمراء ليضمن وصول العرش إلى ابنه. 

ونوهت إلى أن الملك منذ توليه العرش أطلق حزمة من الإصلاحات الاقتصادية، كما قدم "رؤية المملكة 2030"، وكان يهدف إلى تعزيز التنمية في البلاد، والحد من اعتماد بلاده على النفط، لكن ذلك كله لم يكن على ذات الأهمية من توطيد سلطات ابنه. 

وقالت إن تلك الخطوات اصطدمت بمعارضة أمراء محافظين طالتهم بعد ذلك حملة مكافحة الفساد التي أطلقها ابن سلمان، وأشارت إلى أن الحملة لا تهدف فقط إلى إزاحة المعارضين، بل تكشف أيضاً عن الاضطرابات السياسية التي تعيشها المملكة في ظل التغييرات الجديدة.

ووصفت الصحيفة الصينية الدبلوماسيةَ السعوديةَ بأنها عدوانية نسبياً، وأشارت إلى أن حدة التوترات ازدادت بين إيران والمملكة، خاصة بعد الحصار الذي فرض على قطر.

وفي ختام المقال، قالت الصحيفة إن رفع القيود عن المرأة من شأنه أن يجعل المجتمع السعودي أكثر انفتاحاً، وأن الأموال التي سيدفعها الأمراء المحتجزين لشراء حريتهم قد تساعد في تعزيز الاقتصاد الراكد في المملكة.

غير أنها أشارت إلى أن الوضع السياسي الراهن والفوضى الإقليمية يحتمان على ولي العهد أن يكون بطيئا في خطواته، وأن يتعامل بشكل سليم ويحسن التصرف الدبلوماسي، في ظل التطورات الأخيرة التي وضعت السعودية على مفترق طرق.

المصدر : الصحافة الصينية