سخط متزايد لعائلات الجنود الأسرى بغزة على نتنياهو

مؤتمر صحفي لعائلة الجندي شاؤول آرون "الأسير" لدى حماس بغزة (غيتي)
مؤتمر صحفي لعائلة الجندي شاؤول آرون "الأسير" لدى حماس بغزة (غيتي)
سلطت "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية الضوء على السخط المتزايد لعائلات الجنود الأسرى عند حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لقطاع غزة حيث انتقدت عائلات الجنود "لا مبالاة" حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالموضوع.

فقد قالت الصحيفة إن عائلة الجندي شاؤول آرون "الأسير" في غزة هددت بالتوجه للمحكمة العليا إن لم يتم تعيين مسؤول جديد لإدارة هذا الملف أمام حماس، متهمة الحكومة بالتعامل مع قضية الجنود الأسرى بـ "استهتار".

وعابت أسر الجنود الأسرى عدم تعيين مسؤول متفرغ يتعامل مع هذا الملف "المهم" بعد مرور شهر على استقالة المسؤول عن ملف الجنود المفقودين الجنرال ليئور لوتان.

وكل ذلك يعطي -وفق العائلات- تفسيرا على عدم اهتمام الحكومة بالجنود الأسرى الذين لم يعودوا من ساحة المعركة التي شهدتها غزة في الجرف الصامد عام 2014.

ونقلت عن المحامي يشاي سريد -الذي يمثل عائلات الجنود- أن عدم تعيين مسؤول لمتابعة ملف الأسرى "عار ومخجل" للحكومة الإسرائيلية التي تبدي "لا مبالاة" تجاه الجنود، مشيرا إلى أن التباطؤ في تعيين مسؤول يفقد العائلات صبرها، ويضر بجهود "استعادة" أبنائها، مما يضطرها للتوجه للمحكمة العليا لإلزام الحكومة بالتعيين الجديد.

وتعقيبا على المصالحة الفلسطينية في قطاع غزة بين حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قال سيمحا غولدن (والد الجندي هدار غولدين "الأسير" في غزة) إن التطورات الأخيرة في المنطقة تشكل فرصة سانحة وجديدة للحكومة لإعادة الجنود الأسرى مما يساعد على طي صفحة حرب غزة الأخيرة بكل تفاصيلها.

وأضاف أن تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة قريبا يعتبر فرصة يجب عدم تفويتها، ويجب على الحكومة استغلال هذا التطور الجديد لتفعيل قضية الجنود الأسرى لدى الجهات الإقليمية والدولية.

مسؤول جديد
وبهدف امتصاص الغضب المتزايد، يجري هذه الأيام رئيس الحكومة مشاورات ولقاءات لاختيار مسؤول جديد لمفاوضات صفقة تبادل الأسرى مع حماس خلفا للجنرال لوتان الذي استقال مؤخرا.

وأشار المراسل العسكري للقناة العاشرة أور هيلر إلى أن نتنياهو يطرح موضوع الأسرى في غزة لدى كل لقاء سياسي يعقده سواء مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب أو المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد عُين مؤقتا السكرتير العسكري للحكومة الجنرال أليعزر توليدانو قائما بأعمال المسؤول عن صفقة التبادل إلى حين اختيار مسؤول جديد. كما التقى نتنياهو عائلات الجنود لطمأنتهم على استمرار الجهود لاستعادتهم.

يُشار إلى أن كتائب الشهيد عز الدين القسام أعلنت أسر الجندي شاؤول آرون خلال عملية عسكرية استدرجت فيها عددا من جنود الاحتلال، قتل فيها أيضا 14 جنديا إسرائيليا خلال العدوان العسكري على غزة صيف 2014.

أما غولدين فترجح إسرائيل "مقتله" في غزة خلال اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح يوم الأول من أغسطس/آب 2014، و"احتجاز" جثته لدى كتائب القسام.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

طالبت والدة الجندي الإسرائيلي المفقود بقطاع غزة هدار غولدن صناع القرار بتل أبيب باتخاذ قرارات تؤدي لدفنه داخل إسرائيل، وقالت إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو كسر قلوب عائلات الجنود المفقودين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة