ما ثمن صمت الجمهوريين عن إدانة ترمب؟

الجمهوريون يعتمدون على ترمب في تحقيق مصالحهم الخاصة (الجزيرة-أرشيف)
الجمهوريون يعتمدون على ترمب في تحقيق مصالحهم الخاصة (الجزيرة-أرشيف)
لفتت افتتاحية لصحيفة نيويورك تايمز الانتباه إلى أن معظم أعضاء الكونغرس الجمهوريين لم يدينوا سلوك الرئيس دونالد ترمب في حين أدانه علنا عدد قليل من زملائهم.

وقالت الصحيفة إن ترمب في حفل تنصيبه قال إن رئاسته كانت حول "نقل السلطة من واشنطن وإعادتها إليكم أيها الشعب الأميركي".

وأردفت بأنه يبدو هو وحلفاؤه في الكونغرس ينقلون السلطة إلى وول ستريت وشركات النفط والصناعات الكيميائية وغيرها من المصالح الخاصة، ويذكون نارا مناهضة للشعبوية لحرق حصانات المستهلكين والعمال.

ورأت الصحيفة أن مجلس الشيوخ ومجلس النواب اتخذا العديد من الإجراءات لصالح الأغنياء على حساب الأميركيين العاديين، مما يهدد بالإضرار بالمستهلكين والعمال في مجالات عدة مثل الرعاية الصحية وحماية البيئة والتعليم والإسكان.

وأضافت أن الجمهوريين في الكونغرس لم يحققوا بعد بعض أحلامهم الكبرى، مثل التخفيض الضريبي الضخم للأثرياء، وهم يعتمدون على ترمب في ذلك لتحقيق مرادهم.

وختمت بأن كل هذا لا يقارن بمنجم الثراء من أجل المصالح الخاصة.

المصدر : نيويورك تايمز