استفتاء كردستان يفجر أزمة تركية إسرائيلية

صحيفة هآرتس نقلت عن أردوغان قوله إن رفع الأكراد للعلم الإسرائيلي دليل على دعم إسرائيل لهم (رويترز)
صحيفة هآرتس نقلت عن أردوغان قوله إن رفع الأكراد للعلم الإسرائيلي دليل على دعم إسرائيل لهم (رويترز)

توسعت الصحافة الإسرائيلية في الحديث عن الأزمة الناشبة مع تركيا عقب اتهامات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لجهاز الموساد الإسرائيلي بالتورط في إجراء استفتاء كردستان.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال إن إسرائيل ليس لها دور بما حصل في الاستفتاء، باستثناء أمنيات الشعب اليهودي للأكراد بتحقيق تطلعاتهم.

وتطرق نتنياهو إلى تصريحات أردوغان دون ذكره بالاسم بقوله "كل من يدعم حركة حماس يرى في انتشار الموساد في كل مكان أمرا غير مريح لهم".

أما صحيفة هآرتس فنقلت عن أردوغان قوله إن رفع الأكراد للعلم الإسرائيلي دليل على دعم إسرائيل لهم، مما يشير إلى أن السلطة الحاكمة في شمال العراق لديها تعاون تاريخي مع الموساد، ويعملان معا وجنبا إلى جنب.

وكان أردوغان قد هدد إسرائيل الأسبوع الماضي بتضرر العلاقات معها إن لم تتوقف عن دعمها لاستقلال الأكراد.

وفي صحيفة معاريف، نقل الكاتب ليئور ديان -الذي زار شمال العراق حيث يسيطر الأكراد- عنهم أنهم يتخذون من إسرائيل نموذجا لهم، لأن الإسرائيليين قرروا مصيرهم بأنفسهم، وأعلنوا استقلالهم رغم المخاطر المحيطة بهم عام 1948، وأشادوا بالزعيم الإسرائيلي ديفيد بن غوريون الذي واجه كل التهديدات العربية، وأعلن قيام إسرائيل، واليوم أصبحت صاحبة الجيش الأقوى في الشرق الأوسط.

وأضاف أن المصالح الثنائية بين الأكراد وإسرائيل تتركز في بيع النفط الذي يبدأ مساره من مدينة كركوك وصولا لميناء جيهان التركي وانتهاء بميناء مدينة أسدود الإسرائيلي، لكن إذا دخل الأكراد والأتراك في صراع حقيقي عقب إجراء الاستفتاء، فإن مسار النفط الكردي لإسرائيل سوف يتعطل، لأن الأتراك قد يقررون إغلاق حدودهم في وجه الأكراد.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية