نائب عربي بالكنيست يصف وزيرة إسرائيلية بالنازية

وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف كانت متحدثة باسم جيش الاحتلال (رويترز)
وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف كانت متحدثة باسم جيش الاحتلال (رويترز)

قالت صحيفة هآرتس إن النائب العربي عيساوي فريج شبّه وزيرة الثقافة ميري ريغيف المنتمية لحزب الليكود بالنازية، مما أثار ضجة في الكنيست (البرلمان).

وأضافت أن تشبيه فريج -وهو من حزب ميريتس المعارض- الوزيرة بالنازية جاء خلال إحياء الكنيست ذكرى ما يسمى "يوم المحرقة العالمي".

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية تصريحا للنائب فريج قال فيه "إن هناك نقاط تشابه كثيرة بين عامي 1933 و2017، حين أدى الزعيم الألماني أدولف هتلر يمين القسم لمستشار ألمانيا ونادى بشعاراته النازية، فإن مثل هذه الشعارات تتكرر اليوم على لسان ميري ريغيف".

يُشار إلى أن ريغيف كانت متحدثة باسم جيش الاحتلال، وهي من حزب الليكود بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأثارت تصريحات النائب غضب بعض الضيوف اليهود الذي غادروا مراسم إحياء هذه الذكرى. ورد عضو الكنيست عوديد فورر من حزب "إسرائيل بيتنا" بالقول إن "تصريحات فريج المرفوضة داخل الكنيست وأمام الناجين من المحرقة النازية تتطلب منه إعادة قراءة التاريخ مجددا، ومعرفة ما حصل لليهود في أوروبا".

لكن فريج قال إن تصريحاته لم تتجاوز أي خطوط حمراء (بشأن ما يوصف بالمحرقة) وأضاف أنه أراد التحذير من أجواء التحريض والعنصرية. كما قال إنه يجب استخلاص الدروس من المحرقة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أقر المدعي العام الإسرائيلي تقديم لائحة اتهام تشمل تهمة "الإرهاب" بحق النائب العربي بالكنيست باسل غطاس بزعم تهريبه هواتف لأسرى فلسطينيين، بينما رفضت محكمة إسرائيلية تمديد فرض الإقامة الجبرية عليه.

حظر البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) على النواب العرب زيارة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية. يأتي ذلك بعدما مثل النائب العربي باسل غطاس للتحقيق أمام الشرطة بتهمة تهريب هواتف محمولة لأسرى فلسطينيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة