خلافات بإسرائيل بشأن نشر تقرير عن حرب غزة

1 جنود اسرائيليون بعد خروجهم من غزة خلال " الجرف الصامد " في صيف 2014
جنود إسرائيليون بعد خروجهم من غزة خلال حرب الجرف الصامد في صيف 2014 (الجزيرة)
احتد الجدل داخل الكنيست إزاء نشر تقرير مراقب الدولة في إسرائيل بشأن السلوك الإسرائيلي خلال حرب غزة الأخيرة (الجرف الصامد) عام 2014، حيث يكشف معطيات خطيرة وأخطاء أثناء اتخاذ قرارات الحرب من قبل الحكومة ورئيسها بنيامين نتنياهو.

وذكر مراسل صحيفة "إسرائيل اليوم" جدعون آلون اليوم الاثنين أن أعضاء الكنيست سيناقشون قريبا التقرير النهائي لمراقب الدولة بشأن الحرب، ونقل عن كارين ألهرار رئيسة لجنة مراقبة الدولة وعضو الكنيست عن حزب "هناك مستقبل" المعارض أنها ستعقد اجتماعا قريبا لبحث نشر التقرير، متهمة نتنياهو بمحاولة إخفاء الحقيقة لمصلحته الشخصية.

ووصفت التقرير بأنه سيفجر قنبلة سياسية، وقالت إنها ستوصي بنشره كاملا أمام الجمهور، معتبرة أن السبب الوحيد لمنع نشره هو الدوافع السياسية، وهو الأمر الأخطر برأيها.

وقالت عضو الكنيست ميراف بن آري عن حزب "كلنا" إن المهم هو مصلحة الرأي العام، وذلك رغم أن حسابات حزبية قد تؤخذ بعين الاعتبار لدى صدور التقرير، لكنها لا تجد سببا وجيها لمنع نشره.

ونقل أريك بندر المراسل السياسي لصحيفة معاريف عن عضو الكنيست أريئيل مرغليت من حزب المعسكر الصهيوني أن "نتنياهو يثبت مرة بعد أخرى أنه يتبع سياسة واحدة هي الإخفاء والغموض، وكما أخفى علاقاته الخاصة خلال إبرام صفقات أمنية، فهو يحاول اليوم إخفاء التقرير الخاص بحرب غزة، لأنه يخشى ما يتضمنه، لا سيما في موضوع الأنفاق".

وحذر من بقاء أمن إسرائيل في يد نتنياهو، وقال إنه من المحزن أن تستجدي عائلات الجنود القتلى لمعرفة كيف قتل أبناؤهم، بينما "يتعمد نتنياهو إخفاء الحقيقة لمصلحته الشخصية والحزبية".

ودعت 55 عائلة جندي قتيل لنشر التقرير، باستثناء الفقرات التي تحظرها الرقابة العسكرية، بما في ذلك عائلات الجنديين المختطفين خلال الحرب لدى حركة حماس، معتبرة أن حرب غزة لم تنته طالما ظل أبناؤها في الأسر.

‪المدفعية الإسرائيلية تقصف قطاع غزة خلال عدوان الجرف الصامد‬ (الأوروبية)‪المدفعية الإسرائيلية تقصف قطاع غزة خلال عدوان الجرف الصامد‬ (الأوروبية)

انتقادات حادة
ومن جهته، قال الخبير في صحيفة هآرتس عاموس هارئيل إن مراقب الدولة يوسف شابيرا سلم الكنيست أحد أجزاء تقريره المتعلق بأداء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية خلال الحرب، على أن تتسلم لجنة مراقبة الدولة في الكنيست باقي الأجزاء المتعلقة بتهديد الأنفاق، وتقييم القانون الدولي للقتال، واتخاذ قرار ما إذا كان يتم السماح بنشر التقرير.

وأضاف أنه من المتوقع أن تشهد الساحة في الأيام القادمة مواجهة ساخنة بسبب محتويات التقرير، حيث تطالب أوساط مقربة من نتنياهو بمنع نشر مقتطفات معينة من التقرير، لأن المسودة المسربة قبل شهرين وجهت انتقادات حادة له ولوزير دفاعه السابق موشيه يعالون وأعضاء المجلس الوزاري.

وقال المراسل العسكري لموقع ويلا الإخباري آفي أشكنازي إن المفتش العام للشرطة روني ألشيخ كشف عن إقامة كتيبة خاصة لمواجهة تسلل المسلحين فلسطينيين عبر الأنفاق في غزة باتجاه المدن الإسرائيلية، مضيفا أنه سيُمنح المئات من أفراد الشرطة وحرس الحدود دراجات نارية وتراكتورات حديثة للتصدي لهم.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

واحد من الأنفاق التي كشفتها قوات الاحتلال واستخدمتها المقاومة الفلسطينية في توجيه ضربات موجعة للاحتلال - الأوروبية

أوردت صحيفة يديعوت أحرونوت أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وقع على تخصيص موازنة مشروع عسكري (العائق) على حدود غزة لمواجهة الأنفاق، وتبلغ تكلفته 3.34 مليارات شيكل (870 مليون دولار).

Published On 10/1/2017
FILE - In this Sunday, Oct. 13, 2013 file photo, Israeli soldiers enter a tunnel discovered near the Israel Gaza border. Israel's military chief Lt. Gen. Gadi Eisenkot said Tuesday, Feb. 9, 2016, that Gaza's Hamas rulers have been rebuilding the sophisticated network of underground tunnels that Israel damaged during the 2014 war. Eisenkot said destroying this network is the military's top priority for 2016. (AP Photo/Tsafrir Abayov)

ما زالت الصحافة الإسرائيلية منشغلة بآثار نشر مقتطفات التقرير الخاص بالإخفاقات المتعلقة بمواجهة تهديد الأنفاق في غزة، ونتائجها الكارثية على سوء إدارة حرب غزة الأخيرة “الجرف الصامد 2014”.

Published On 22/10/2016
صورة نشرتها كتائب القسام على صفحتها الرسمية في تويتر لمقاتلين في وحدة الأنفاق

استعرضت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية تطورات التسليح لدى حماس بعد عامين من حرب الجرف الصامد، وتوقعت الصحيفة أن تركز الحركة على استخدام الأنفاق والوحدات البحرية أكثر من القذائف الصاروخية.

Published On 11/7/2016
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة