غارديان: مؤتمر باريس يحذر من تضييع فرصة حل الدولتين

اختتام مؤتمر باريس بتأكيد حل الدولتين
اختتام مؤتمر باريس بتأكيد حل الدولتين (الجزيرة)

كتب باتريك وينتور المحرر الدبلوماسي لصحيفة الغارديان أن القوى الكبرى -باستثناء بريطانيا– أرسلت تحذيرا لإسرائيل والرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب أمس الأحد بعدم التخلي عن أمل حل الدولتين لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، وحثت جميع الأطراف على النأي بأنفسهم عن الأصوات الرافضة لمثل هذا الحل الدبلوماسي لأعقد صراع في الشرق الأوسط.

وأشار الكاتب إلى رفض بريطانيا التوقيع على البيان المشترك لمؤتمر سلام الشرق الأوسط في باريس، وأن حضورها المؤتمر كان كمراقب فقط، بخلاف دول الاتحاد الأوروبي، لأنها كانت لديها تحفظات حول عقد مؤتمر دولي يهدف إلى دفع عملية السلام في غياب طرفي النزاع وضد رغبات الإسرائيليين، ويتم قبل أيام فقط من انتقال الرئيس الأميركي الجديد، في حين أن الولايات المتحدة ستكون هي الضامن النهائي لأي اتفاق؛ وبالتالي هناك مخاطر من أن هذا المؤتمر يصعب المواقف في وقت يحتاج فيه العالم لتهيئة الظروف للسلام.

المزيد من المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية سيقضي على فرصة قيام دولة فلسطينية

وألمحت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية ربما تخشى أن المؤتمر فيه مخاطرة بأن يصبح محاولة لتطويق سياسة الولايات المتحدة تجاه إسرائيل قبل أن يقرر ذلك فريق ترمب، ونظرا لأهمية علاقة بريطانيا الخاصة بأميركا.

وأضافت أن بيان المؤتمر الذي حضرته سبعون دولة أعلن أنه لن يعترف "بالخطوات الأحادية التي تحكم مسبقا على نتائج المفاوضات حول قضايا الوضع النهائي بما فيها القدس والحدود والأمن واللاجئين"، ودعا أيضا إلى عكس "الاتجاهات السلبية الحالية على الأرض بما في ذلك استمرار أعمال العنف والنشاط الاستيطاني المستمر".

ورأى الكاتب أن المؤتمر خلال الأسابيع الأخيرة تحول تدريجيا من محاولة لاستئناف المحادثات بين إسرائيل وفلسطين إلى عملية دفاعية لحماية إمكانية التوصل إلى حل الدولتين، وحذر الفرنسيون من أن المزيد من المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية سيقضي على فرصة قيام دولة فلسطينية.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

French Minister of Foreign Affairs Jean-Marc Ayrault addresses delegates at the opening of the Middle East Peace Conference in Paris, France, 15 January, 2016. Representatives from around 70 countries and international organisations are meeting at the conference making a new push for a two-state solution in the Middle East at the conference.

قال وزير الخارجية الفرنسي إن الهدف من “مؤتمر باريس الدولي للسلام” هو خلق بيئة مناسبة للعودة للمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدا مسؤولية المجتمع الدولي عن إعادة الجانبين لطاولة التفاوض.

Published On 15/1/2017
Family picture during the Mideast peace conference in Paris on January 15, 2017. Foreign ministers and representatives from around 70 countries are seeking to revive the moribund Israeli-Palestinian peace process. REUTERS/Bertrand Guay/POOL

أكد المشاركون في “مؤتمر باريس الدولي للسلام” ضرورة حل الدولتين لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وأوضحوا في ختام اجتماعات المؤتمر أن حدود 1967 تشكل الأساس لهذا الحل.

Published On 15/1/2017
مؤتمر باريس يؤكد: لا حل إلا بإقامة دولة فلسطين

تحفظت بريطانيا على مقررات “مؤتمر باريس الدولي للسلام” المتضمنة بشكل أساسي تأكيد حل الدولتين لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، واعتماد حدود 1967 أساسا لهذا الحل.

Published On 16/1/2017
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة