كاتبة بريطانية: ترمب كابوس انطلق

ترمب يتحدث للصحفيين في فلوريدا الشهر الماضي (رويترز)
ترمب يتحدث للصحفيين في فلوريدا الشهر الماضي (رويترز)
رسمت الكاتبة البريطانية بولي توينبي صورة مخيفة للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، قائلة إن القوانين والأعراف المعتادة لا تسري عليه، وإنه يحمل روح الغرب الأميركي المنفلت دون أي تشذيب، وحذرت من يتعاملون معه من الدول الأخرى بألا يقللوا من شأنه.  

وأوضحت في مقال لها بصحيفة غارديان البريطانية أنها التقت ترمب عام 1988 في لندن حيث كشف لها آنذاك عن حلمه برئاسة أميركا، واعتبرت ذلك في حينه نكتة سخيفة، وعلى خلفية معرفتها بالرجل قالت "إن كابوسا قد بدأ ينطلق".

ووصفت الكاتبةُ الرئيسَ الأميركي القادم بأنه لا يخفي مشاعره وآراءه "لأنه مفرط في حب ذاته وحب كل جزئية فيه حتى أصغر شعرة في رأسه وكل كلمة في تغريداته التي يطلقها" وألا شيء يقف دون تحقيق ما يتطلع إليه".

وقالت إن ترمب لم يتغيّر منذ أن أجرت معه تلك المقابلة بالعاصمة لندن عندما كان عمره 41 عاما لإطلاق كتابه "فن الصفقات" الذي سجل أعلى مبيعات آنذاك، مضيفة أنه مصاب بجنون العظمة إلى حد يثير الرعب. ولفتت إلى أنها قالت قبل ثلاثين عاما تقريبا إنه "يهوّم فوق الواقع" ويمتلك "قوة شيطانية تنتظر الانطلاق. وها هي تنطلق اليوم".

لن يهدأ
وكتبت توينبي عن جشعه وبريقه وطموحه الضخم "الذي ربما لن يهدأ حتى يحكم العالم". وأشارت إلى أن إصراره الراهن على تمزيق الاتفاق النووي مع إيران ليس وليد العام الماضي. ونسبت إليه تصريحه لها مؤخرا بأنه سيكون قاسيا مع إيران قائلا "إيران هزمتنا نفسيا، وجعلتنا نبدو كمجموعة من الأغبياء، سيكون مفيدا للعالم أن نوجه لها لطمة قاسية" وتوقعت أن يربك الصينيين "الحذرين" أيضا.

وفي صفقات الأعمال التي يجريها -تقول الكاتبة- إن الآخر بالنسبة لترمب يجب أن يكون الضحية دائما، خاصة الرجال المحترمين من الطراز القديم "الأغبياء إلى حد الاقتناع بأن الرجل المحترم مقيّد بالتزامه وتعهداته".

وذكرت أن ترمب أعرب لها عن ازدرائه بريطانيا واصفا إياها بأنها مصابة بمرض "النفور من النجاح" رغم أن المملكة كانت آنذاك تحت قيادة رئيسة الوزراء الراحلة "القوية" مارغريت تاتشر وتشهد فترة من الازدهار الاقتصادي، وتساءلت توينبي عن أي نوع من الصفقات التجارية يمكن للمسؤولين البريطانيين إبرامها اليوم مع "هذا الرجل".

وتوقعت توينبي أن يخرج ترمب منتصرا في كل العواصف التي تُثار حوله، مثل تعارض المصالح، والفضائح الجنسية وغيرها "لأنها جميعها زائفة، رغم صدقها، لأن الحقيقة الوحيدة هي نفسه".

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

شن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب هجوما على موقع الأخبار والترفيه “بزفييد” (BuzzFeed) الشهير، واصفا إياه بالقمامة وتوعده بالعقاب، كما وصف شبكة “سي أن أن” الإخبارية بأنها تبث أخبارا “مزيفة”.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة