غارديان: أسلحة هندية تعمي المتظاهرين الكشميريين

India is blinding young Kashmiri protesters – and no one will face justice Mirza Waheed
الصورة من صحيفة الغارديان عدد اليوم

أشار تقرير في صحيفة غارديان إلى أن قوات الجيش والشرطة الهندية التي تفرض حكم الهند على أنحاء كشمير اعتادت إطلاق النار على المتظاهرين الكشميريين في كل الاحتجاجات التي وقعت على مدى تاريخ الصراع الطويل الذي يعود إلى عام 1931 عندما قتلت قوات الملك آنذاك 22 متظاهرا وصولا إلى عام 1989 مع بداية الانتفاضة المسلحة والشعبية ضد الهند.

وأشار كاتب التقرير ميرزا وحيد إلى مجموعة من الصور الحديثة نسبيا التي هي ثمرة الأسلحة "غير القاتلة" التي استخدمت في كشمير عام 2010، وما فيها من شباب متورمي الأعين ويكاد الدم يخرج منها بسبب احتقانها واحتمال أن يصابوا بالعمى نتيجة هذه الإصابات.

وقال وحيد إن شراسة رد الاحتلال العسكري الهندي على الانتفاضة الأخيرة خلفت نحو ألفي شخص أصيبوا إصابات بالغة أو متوسطة خلال يومين فقط هاجمت خلالهما القوات شبه العسكرية سيارات الإسعاف وحطمت زجاجها، وفرضت الحكومة الهندية وممثلوها الموالين لها حظرا على الاتصالات ووسائل الإعلام الاجتماعية والحريات المدنية في المدينة.

صناع القرار في كشمير ودلهي تداولوا بشأن نوعية الأسلحة التي يضعونها في أيدي قواتهم بكشمير وتوصلوا إلى شيء يمكن أن يعوق ويؤذي المتظاهرين جسديا من دون أن يقتلهم

وأضاف أن هناك حظر تجول شبه كامل في كل مكان، والهواتف لا ترن في جنوب كشمير حيث وقعت معظم أعمال القتل، والإنترنت محظور عموما.

وأشار وحيد إلى أن غياب محاسبة أفراد الجيش على أعمال القتل هذه يجعل الجنود يتمادون فيها. وأضاف أن صناع القرار في كشمير ودلهي تداولوا بشأن نوعية الأسلحة التي يضعونها في أيدي قواتهم بكشمير ذات الأغلبية المسلمة الرافضة لحكم الهند لها وتوصلوا إلى شيء يمكن أن يعوق ويؤذي المتظاهرين جسديا من دون أن يقتلهم.

وانتهت المداولات إلى تزويد هذه القوات ببنادق تطلق كريات رصاص فولاذية مصنفة أنها "سلاح غير قاتل"، لكن تبين بعد استخدامها ضد الشباب الكشميريين أنها تسبب إصابات بالغة بالأعين حتى أن الأطباء أجروا نحو 150 عملية جراحية طوال الأسبوع الماضي في محاولة لإزالة الكريات الفولاذية من شبكيات الأعين.

وقال أحد الأطباء إن معظم المرضى سيفقدون بصرهم، ووصف الحالة بأنها "أسوأ من الموت"، حيث إن المصابين سيعيشون بقية حياتهم في عمى جزئي أو كلي.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

TM223 - Suchit-Garh, Jammu and Kashmir, INDIA : An Indian Border Security Force (BSF) soldier keeps watch at an outpost along the India-Pakistan border in Suchit-Garh, 36 kms southwest of Jammu on January 10, 2013. The beheading of an Indian soldier may have sparked a war of words between Delhi and Islamabad but the two nuclear rivals are both determined to prevent it from wrecking a fragile peace process. Two Indian soldiers died after a firefight erupted in disputed Kashmir on Tuesday as a patrol moving in fog discovered Pakistani troops about 500 metres (yards) inside Indian territory, according to the Indian army. AFP PHOTO/Tauseef MUSTAFA

اتهم وزير الدفاع الهندي آرون جيتلي باكستان اليوم الخميس بشن هجمات غير مبررة على شطر كشمير الخاضع لسيطرة بلاده، وحذر من أن باكستان “ستدفع ثمن أعمالها” في حال تواصلت الهجمات.

Published On 9/10/2014
An injured Indian Border Security Force (BSF) personnel is taken to a hospital in Jammu October 9, 2014. India warned Pakistan it would pay an "unaffordable price" if it persisted with shelling and machine-gun fire across a heavily populated border area in the lowlands of Kashmir, raising the stakes in the rivals' worst fighting in more than a decade. REUTERS/Mukesh Gupta (INDIAN-ADMINISTERED KASHMIR - Tags: CIVIL UNREST CONFLICT POLITICS)

قال الجيش الباكستاني إن عشرة مدنيين باكستانيين قتلوا وجرح اثنان وأربعون، جراء الاشتباكات المتقطعة بين الجيشين الباكستاني والهندي، على خط الهدنة الفاصل بين شطرَي كشمير والحدود الدولية في الأيام الأخيرة.

Published On 9/10/2014
Pakistani villagers retrieve belongings from their house, damaged during clashes between Pakistani forces and Indian's, in Dhamala Hakimwala village in Pakistan's Punjab province, Wednesday, Oct. 8, 2014. Troops traded heavy fire between Pakistan and Indian-controlled Kashmir, killing several civilians and worsening tensions between the long-time rivals, officials on both sides said Wednesday. The violence has spread since Sunday night along the 200-kilometer (125-mile) border between Pakistan's Punjab province and the Indian-controlled portion of Kashmir. (AP Photo/Anjum Naveed)

ساد الهدوء اليوم مناطق القتال بين الهند وباكستان بعد أيام من القصف العنيف على امتداد خط الهدنة الفاصل بين شطرَي كشمير، بينما تصاعدت حدة التصريحات والاتهامات المتبادلة بين مسؤولي البلدين.

Published On 10/10/2014
Indian Army soldiers stand guard near the venue of Indian Defence Minister Arun Jaitley's news conference in Srinagar, the summer capital of Indian Kashmir, 15 June 2014. The Indian Defence Minister is on a two-day visit to Indian Kashmir. This was the first visit to Indian Kashmir of any minister in the newly-elected Bharatiya Janta Party led government in India.

قتل خمسة من أفراد قوات الأمن الهندية بهجوم على معسكر لقوات المدفعية في شمال كشمير اليوم الجمعة، في وقت صعد المسلحون هجماتهم في المنطقة المتنازع عليها قرب حدود باكستان.

Published On 5/12/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة