هآرتس: 40% من الاعتقالات بالضفة تقوم بها السلطة

epa04511946 Palestinian police deployed in the Israeli controlled sector of the West Bank city of Hebron, 02 December 2014. Meanwhile, Israel appears headed toward an early election after Prime Minister Benjamin Netanyahu and a key coalition partner failed to bridge differences on the budget and a Jewish nation state proposal, The Jerusalem Post reported. EPA/ABED AL HASHLAMOUN
قوات الأمن الفلسطينية أثناء انتشارها في وقت سابق بالخليل بالضفة الغربية (الأوروبية)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن 40% من الاعتقالات التي تجري وسط الفلسطينيين المشتبه في انخراطهم في عمليات مسلحة ضد إسرائيل تقوم بها السلطة الفلسطينية.

وأضافت الصحيفة -نقلا عن مراسلها العسكري غيلي كوهين- أن حجم الجهد الذي تبذله الأجهزة الأمنية الفلسطينية ارتفع ثلاثة أضعاف، وهو أمر أدى إلى تقليل العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية بعد أن كان يقوم بمداهمات أمنية يومية، خاصة عقب اندلاع موجة الهجمات الحالية بدءا من أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

ووفقا لكوهين فإن المعطيات الميدانية التي نشرتها قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي في الآونة الأخيرة تشير إلى زيادة ملحوظة في عمليات الأجهزة الأمنية الفلسطينية ضد المشتبه في تنفيذهم هجمات ضد الإسرائيليين، لتصل إلى 40% خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بعدما كانت 10% في بداية الهجمات.

من جهته، أوضح المراسل السياسي لصحيفة هآرتس باراك ربيد أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تقوم بعمل اللازم في إحباط الهجمات ضد الإسرائيليين، فور تلقيها معلومات استخبارية من قبل نظيرتها الإسرائيلية.

وأشار ربيد إلى أن رئيس جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) يورام كوهين أشاد خلال اجتماع للحكومة الإسرائيلية باستمرار التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، دون أن يقدم أرقاما وإحصائيات بشأن هذا الأمر.

بدوره قال المراسل العسكري لموقع "ويللا" الإخباري أمير بوخبوط إن تقديرات أمنية إسرائيلية تتوقع أن الأراضي الفلسطينية قد تشتعل من جديد في شهر رمضان القادم في ضوء مستجدين اثنين على الأرض، هما: تنامي قوة (حركة المقاومة الإسلامية) حماس في مدينة القدس، وتهديد السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

وذكر أن أوساطا أمنية إسرائيلية تبدي قلقها من أن زعماء حماس في غزة قد يعملون على تصعيد الأوضاع من خلال الدعاية الموجهة ضد إسرائيل، واتهامها بتغيير الوضع القائم في المدينة المقدسة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الأمن الفلسطيني يفتش المدارس الفلسطينية وحقائب التلاميذ بحثا عن سكاكين لمنع العمليات، وإن “أجهزة الأمن الفلسطينية عثرت في مدرسة واحدة على سبعين سكينا”.

1/4/2016

قال نادي الأسير الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعتقلت مساء الأحد وصباح الاثنين ثلاثين فلسطينيا، بينهم أطفال. وتركزت الاعتقالات في محافظة الخليل ونابلس. كما نفذ الاحتلال اقتحامات في مناطق متفرقة بالضفة.

14/12/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة