حزب ألماني متطرف يناهض الهجرة والإسلام

التوجه الجديد لحزب بديل لألمانيا يعكس تحوله من العداء لليورو واللاجئين لمعاداة الإسلام. الجزيرة نت.
التوجه الجديد لحزب "بديل لألمانيا" يعكس تحوله من العداء لليورو واللاجئين لمعاداة الإسلام (الجزيرة نت)

شدد الحزب الألماني اليميني المتطرف "بديل لـ ألمانيا" موقفه المناهض للهجرة أمس بإعلانه أن "الإسلام لا ينتمي" لهذه البلاد.

وأكد الحزب، الذي تأسس قبل ثلاث سنوات لمعارضة اليورو، موقفه المعادي للإسلام في مؤتمر كتابة برنامجه الانتخابي، والذي دعا أيضا إلى فرض حظر على بناء المآذن وعلى النقاب والأذان.

وذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن تلك الخطوة كانت ردا مباشرا على المستشارة أنجيلا ميركل التي قالت العام الماضي، على خلفية الشعور المعادي المتنامي للهجرة، إن الإسلام "ينتمي لألمانيا".

‪مسجد بإحدى المدن الألمانية‬ مسجد بإحدى المدن الألمانية (الجزيرة)‪مسجد بإحدى المدن الألمانية‬ مسجد بإحدى المدن الألمانية (الجزيرة)

يُشار إلى أن استطلاعات الرأي أمس وضعت حزب "بديل لألمانيا" في الترتيب الثالث وراء الحزب الديمقراطي المسيحي لميركل وشركاء ائتلافها بالحزب الديمقراطي الاجتماعي.

وجاء في البيان الرسمي للحزب "يجب ألا نكرر أخطاء الستينيات والسبعينيات، والبحث في الخارج عن هجرة العمالة" في إشارة إلى توظيف العمال الأتراك لتعويض نقص العمالة الألمانية.

ودعت الزعيمة المشاركة للحزب فراوكا بتري إلى "تفعيل أفكار الأغلبية الصامتة" وعودة القيم المسيحية.

وقال ممثل الحزب بولاية ساكسونيا-أنهالت، هانز توماس تيلشنايدر، إن "الإسلام غريب علينا، ولهذا السبب لا يمكن استدعاء مبدأ الحرية الدينية بنفس درجة المسيحية".

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

أعداد اللاجئين بألمانيا سجلت خلال الربع الأول من العام الجاري تراجعا يعد قياسيا مقارنة بنفس الأعداد خلال الشهور الأخيرة من 2015. الجزيرة نت

من المتوقع أن يشكل ملف اللاجئين في ألمانيا ورقة هامة في انتخابات البرلمان الألماني (البوندستاغ) المقررة العام القادم.

Published On 11/4/2016
شعارات العداء للإسلام والمستشارة أنجيلا ميركل بمظاهرة معادية للاجئين نظمها حزب البديل ببرلين. الجزيرة نت

شبه رئيس المجلس المركزي للمسلمين بألمانيا سياسات ومواقف “حزب البديل من أجل ألمانيا” تجاه المسلمين بمواقف النازيين تجاه اليهود.

Published On 19/4/2016
WASHINGTON, USA - JULY 29: Secretary of Defense Ashton Carter testifies in front of the Senate Armed Services Committee on the impacts of the Joint Comprehensive Plan of Action on U.S. interests and military balance in the Middle East in Washington, USA on July 29, 2015. Secretary of State John Kerry, Secretary of Energy Ernest Moniz, Secretary of the Treasury Jacob Lew, and Chairman of the Joint Chiefs of Staff General Martin Dempsey are also testifying.

يعقد وزراء دفاع من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية اجتماعا الأسبوع المقبل بشتوتغارت الألمانية، في حين فقَد التنظيم اليوم عددا من عناصره في قصف تركي على مواقع بسوريا.

Published On 28/4/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة