عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

الصحافة الألمانية: عملية برلين تذكر باعتداء نيس

الشاحنة التي اقتحمت سوقا لأعياد الميلاد أدت إلى مقتل 12 شخصا وجرح 48 آخرين (رويترز)
الشاحنة التي اقتحمت سوقا لأعياد الميلاد أدت إلى مقتل 12 شخصا وجرح 48 آخرين (رويترز)

خالد شمت-برلين

ركزت الصحف الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء على حادث اقتحام شاحنة لسوق أعياد الميلاد وسط العاصمة برلين مساء أمس وأسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 48 آخرين.

وأشارت هذه الصحف إلى ترجيح مسؤولين ألمان لوقوع عملية الدهس بشكل متعمد، وربطت بين هذه العملية واعتداء بشاحنة مماثلة وقع بمدينة نيس الفرنسية الصيف الماضي وأودي بحياة العشرات. وناقشت صحف فرضية وجود دوافع إرهابية خلف ما جرى ببرلين الليلة الماضية.

وتحت عنوان " الكابوس أصبح حقيقة" كتب جاسبر فون ألتنبوكوم في فرانكفورتر ألغماينه "الهجوم الإرهابي المحتمل بقلب برلين حول الأجواء الاحتفالية بأعياد الميلاد لحزن وصدمة".

وذكر ألتنبوكوم أنه رغم تجنب ردود الفعل الأولى للسياسيين لكلمة إرهاب أو استخدامها بتحفظ، إلا أنه بدا جليا للكثيرين أن هناك من أراد أن يقلد بسوق أعياد الميلاد بجوار كنيسة الذكريات التاريخية وسط برلين، اعتداء نيس الذي أودى في 14 يوليو/ تموز الماضي بحياة 84 شخصا.

وأضاف أنه صار لازما بعد حادثي برلين ونيس توفير حماية إضافية للأسواق وأماكن الاحتفالات وتحصينها بحواجز إسمنتية.

وفي رصده لردود فعل السياسيين على عملية برلين أمس الاثنين لفت كار ديمون بمقاله في صحيفة برلينر، لقول وزير الداخلية المحلي لولاية شمال الراين رالف ييغر إن هذا "الهجوم الإرهابي المحتمل" ذكره على الفور بعملية الدهس المشابهة بمدينة نيس الفرنسية.

ونقل عن المتحدث باسم الحزب المسيحي الاجتماعي الحاكم بولاية بافاريا الجنوبية شتيفن ماير قوله إن ألمانيا من أكثر دول العالم أمنا، لكنها لا يمكنها ضمان حماية مطلقة لأكثر من 2500 سوق لأعياد الميلاد تتوزع على مدنها المختلفة.

وأشار المحرر إلى أن تغريدة رئيس فرع حزب بديل لألمانيا الشعبوي بولاية شمال الراين ماركوس بريتسيل وصف عملية الدهس ببرلين بـ" قتلى ميركل" في إشارة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ووجدت التغريدة ترحيبا بأوساط اليمين المتطرف، وردا غير مباشر من ميشيل برومر المدير العام لكتلة الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم بتغريده قائلا "لأى مستوى تبدو الشخصية مريضة إن سعى صاحبها لتحقيق مكسب سياسي من اعتداء برلين".

الصحف الألمانية ربطت بين عملية اقتحام سوق أعياد الميلاد ببرلين و هجوم نيس الصيف الماضي (الجزيرة نت)

الآثار النفسية
وفي مقابلة مع صحيفة برلينر توقع بيتر نويمن أستاذ الدراسات الأمنية وقضايا الإرهاب بالكلية الملكية في لندن إسهام عملية الدهس ببرلين في تغيير نفسية المواطنين الألمان، وإثارة جدل واسع وغير مريح بشأن الإرهاب.

وأوضح نويمن أن ما جرى في برلين الليلة الماضية كان أقوى من عميات إرهابية سابقة شهدتها البلاد، وأشار إلى أن تأكيد وقوع عملية برلين بسبب دوافع إرهابية لن يكون مفاجأة لتناسب بطبيعتها مع عمليات مفاجئة نفذها تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات جهادية أخرى.

واعتبر الخبير الأمني أن دهس الشاحنة لمرتادي سوق أعياد الميلاد ببرلين، هو تكرار لما جرى في نيس الصيف المنصرم، وأشار إلى أنه ذكر بعد هذا الاعتداء بفرنسا إلى أن كونه ناجحا بنظر تنظيم الدولة سيؤدي لتكراره مرات أخرى، وخلص إلى أنه ليس من مؤيدي دعوات إغلاق أسواق أعياد الميلاد لأنه لا وجود لأمن مطلق بنسبة 100% بأي مكان.

المصدر : الجزيرة