يديعوت أحرونوت: تزايد العداء ليهود أسكتلندا

واحد من كل ثلاثة يهود في أسكتلندا يخفي هويته الدينية (رويترز- أرشيف)
واحد من كل ثلاثة يهود في أسكتلندا يخفي هويته الدينية (رويترز- أرشيف)

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن الحاخام الرئيس للطلاب اليهود في الجامعات الأسكتلندية تعرض لهجوم من مجهولين قبل يومين، خلال تجوله مع عائلته في مركز مدينة أدنبرة.
 
وأوضحت أن الحاخام ويدعى يوسي بودنهايم أحد الحاخامات المشهورين في أسكتلندا، وجرت مهاجمته مع زوجته على خلفية معاداة اليهود والسامية قرب مبنى البرلمان الأسكتلندي، وألقى المهاجمون قبعته الدينية على الأرض.

وقال بودنهايم إن مهمته في الجامعات الأسكتلندية هي بث الاطمئنان في نفوس الطلاب اليهود فيها وتلبية احتياجاتهم.

واعتبر رئيس رابطة الطلاب اليهود في الجامعات الأسكتلندية نيكولا ليفنغستون الحادث مؤشرا على ارتفاع معدلات معاداة السامية في أسكتلندا.

وقال إن ذلك يتسبب في إشاعة الخوف والجزع في صفوف اليهود، ويتطلب من حكومة أسكتلندا أن تدين هذه الحوادث فور حصولها، مما دفع بودنهايم إلى طلب الحديث مع أعضاء البرلمان الأسكتلندي بشأن ما تعرض له.


وأظهر بحث ميداني مولته الحكومة الأسكتلندية ونشرت نتائجه هذا الشهر أن واحدا من كل ثلاثة يهود في أسكتلندا يخفي هويته الدينية خشية على حياته، كما يفكر يهود أسكتلندا فعليا في مغادرتها بسبب زيادة الحوادث المعادية لهم.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية