نيوزويك: على كيري عدم لوم ضحايا حلب

أهالي يفرون تجاه الأجزاء المتبقية تحت سيطرة المعارضة في حلب (رويترز)
أهالي يفرون تجاه الأجزاء المتبقية تحت سيطرة المعارضة في حلب (رويترز)
أشارت مجلة نيوزويك الأميركية إلى أن وزير الخارجية جون كيري حمّل المعارضة السورية المزيد من المسؤولية بشأن ما تتعرض له حلب، وقالت إنه لا ينبغي له إلقاء اللائمة على ضحايا المدينة الذين يتعرضون للقصف والإبادة على أيدي روسيا وقوات النظام السوري.

وأوضحت -في مقال للكاتب فريدريك هوف- أن كيري سبق أن أدلى بتصريحات في بروكسل مؤخرا اتهم فيها المعارضة السورية برفض قبول اتفاق وقف إطلاق النار، وذلك بدعوى أنه يمثل الخيار الأفضل للجلوس إلى طاولة المفاوضات وحل الأزمة بطريقة سياسية.

واستدركت بالقول إن البيت الأبيض سرعان ما حاول تصويب الحال في أعقاب تصريحات كيري وأعلن عن قبول المعارضة خطة من أربع نقاط بشأن حلب، داعيا نظام الرئيس السوري بشار الأسد إلى القبول بها.

لكنها أضافت أن تصريحات وزير الخارجية أحدثت ضررا على جانب المعارضة دون مبرر.

وأوضحت أن كيري نفسه يعرف أن كثيرا من المناقشات من أجل اتفاق لوقف النار في سوريا كانت تتعثر بسبب عجز الولايات المتحدة نفسها عن تقديم الضمانات الكفيلة باستمرار الاتفاق أو تسهيل تطبيق الشروط المتفق عليها بموجبه.

قتل وتدمير
وقالت نيوزويك إن الولايات المتحدة لم تقدم أي ضمانات بشأن أي شيء متعلق باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الأمر الذي جعل نظام الأسد وروسيا وإيران يفعلون ما يريدون بالمدنيين السوريين دون وازع، بل ويواصلون قصفهم وقتلهم في منازلهم أو من خلال تدمير مستشفياتهم.

وأضافت أنه يعتبر أمرا شائنا أن يقوم الأقوياء بسلوك النهج الضعيف بشكل متعمد ومن ثم إلقاء اللوم على الضعفاء الذين لا خيار أمامهم، وأشارت إلى أن مواقف الولايات المتحدة تجاه الحرب المستعرة في سوريا منذ سنوات تمثل شكلا من أشكال التنصل من المسؤولية.

وأوضحت أن البيت الأبيض والخارجية لم يتمكنا من وضع الشروط المناسبة لاستسلام في حلب يكون من شأنه إنقاذ حياة المدنيين، وأن ازدراء روسيا لإدارة الرئيس باراك أوباما يعد أمرا واضحا ومفهوما، وأن الوزير كيري خير العارفين بهذا.
المصدر : الجزيرة,نيوزويك
كلمات مفتاحية: