حرائق المعسكرات والقواعد تقلق إسرائيل

القواعد الإسرائيلية شهدت 1321 حريقا في الفترة بين عامي 2013 و2015 (الأوروبية)
القواعد الإسرائيلية شهدت 1321 حريقا في الفترة بين عامي 2013 و2015 (الأوروبية)
رأى مراقب الدولة في إسرائيل يوسي شابيرا أن الحرائق باتت عدوا جديدا لجيش الاحتلال لا يقل خطرا عن المسلحين الفلسطينيين.

وجاءت هذه التصريحات ضمن تقرير لصحيفة "إسرائيل اليوم" تناول عجز جيش الاحتلال عن إطفاء الحرائق بالسرعة الكافية.

وقالت الصحيفة إن مراقب الدولة في إسرائيل يوسي شابيرا عثر على إخفاقات عديدة في مجال إطفاء الحرائق، وإنه قال إنها لا تقل خطرا عن المسلحين الفلسطينيين.

وحسب الصحيفة، فقد أوضح شابيرا أن هناك فجوة واسعة بين حجم الظاهرة المقلقة والإمكانيات المتاحة لمعالجتها.

وحسب المعطيات الرقمية التي وفرها الجيش الإسرائيلي، فإنه بين عامي 2013 و2015 شهدت قواعد الجيش الإسرائيلي نحو 1321 حريقا.

ويؤثر هذا الكم من الحرائق على المهام العسكرية المناطة بالجيش في الظروف الطبيعية وحالات الطوارئ، وتتزامن الحرائق مع ارتفاع مستوى إطلاق القذائف الصاروخية باتجاه المدن الإسرائيلية.

النيران التهمت مصنعا للكيماويات في ديمونا الإسرائيلية منتصف 2015 (الأوروبية)

وأوردت الصحيفة أن مراقب الدولة أجرى جولة ميدانية، واكتشف ثغرات بمخازن التسليح وغياب الإجراءات الأمنية اللازمة للوقاية من الحرائق؛ مما قد يؤدي إلى اندلاعها، أو إعاقة عمل رجال الإطفاء.

وجاء في تقرير للمراقب العام أن سلاح الجو الإسرائيلي لا يملك الوسائل الكافية التي تمكنه من اكتشاف الحرائق، سواء في المباني الأرضية أو الطوابق العلوية في المعسكرات التابعة للجيش.

كما ذكر التقرير أن سلاح البر أيضا لا يمتلك الإمكانيات الكافية التي تجعله يكتشف الحرائق مبكرا.

وقالت مراسلة الصحيفة ليلاخ شوفال إن قسم الدعم اللوجستي في جيش الاحتلال أعدّ عام 2012 خطة متكاملة للتغلب على ظاهرة الحرائق، بكلفة  تقديرية بلغت 1.7 مليار شيكل (الدولار يساوي 3.8 شيكلات).

لكن نائب رئيس الأركان قرر حينها ألا تزيد تكلفة الخطة على مئتي مليون شيكل فقط للسنوات الخمس القادمة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أتت النيران على عشرات السيارات والحافلات العاملة بالنقل العام الإسرائيلي بمرأب بالقرب من تل أبيب. وقد هرعت طواقم الدفاع المدني للمكان وباشرت بإخماد الحريق بينما أغلقت الشرطة الشوارع المحيطة.

فشلت فرق إنقاذ تابعة لسبع عشرة دولة في السيطرة على الحرائق المتواصلة في جبل الكرمل بمنطقة حيفا. وكانت الحرائق هناك قد امتدت إلى محاور عدة ووصلت لمناطق قريبة من الأحياء الجنوبية الغربية لمدينة حيفا وفي محيط عدد من التجمعات السكنية.

أعلنت الشرطة الإسرائيلية إطفاء حريق اندلع قبل أيام وقتل 41 شخصا في منطقة الكرمل بشمال إسرائيل. جاء ذلك بينما تواجه حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو دعوات بإقالة مسؤولين بسبب الإهمال واتهامات بالتقصير. وقد ساعدت أمطار غزيرة في إطفاء الحرائق الليلة الماضية.

تعرض خط أنابيب الغاز الطبيعي المصري المتجه إلى إسرائيل والأردن لعاشر تفجير هذا العام لكن لم يندلع أي حريق لأن الخط الذي يمر في محافظة شمال سيناء معطل بسبب تفجير سابق.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة