قانون إسرائيلي ينتقد أداء مجلس الوزراء المصغر

عضو الكنيست الإسرائيلي عوفر شيلح (الجزيرة-رشيف)
عضو الكنيست الإسرائيلي عوفر شيلح (الجزيرة-رشيف)

قالت موران أزولاي مراسلة صحيفة يديعوت أحرونوت إن عضو الكنيست الإسرائيلي عوفر شيلح من حزب "هناك مستقبل" المعارض، قدم مشروع قانون للكنيست يقضي بتعيين مستشار أمني للوزراء الإسرائيليين، لا سيما أعضاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، في أعقاب استخلاص الدروس والعبر من حرب غزة الأخيرة الجرف الصامد 2014.

وأضافت أنه بموجب مشروع القانون سيكون مطلوبا من كل وزير إسرائيلي قضاء نصف يوم في الأسبوع في النقاشات الأمنية، وهو ما يحظى بدعم وزراء حزبي الليكود والبيت اليهودي، وذلك على خلفية مسودة تقرير مراقب الدولة حول حرب غزة الأخيرة، وما تضمنه من حديث عن إخفاقات الجيش والحكومة الإسرائيليتين.

واجتمعت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الأيام الأخيرة لبحث مشروع قانون شيلح، الذي يتطلب إثارة نقاش جديد حول كيفية أداء المجلس الوزاري المصغر (الكابينت) الأمني والسياسي، وحيثيات تعامله مع حرب غزة.

وجاء طرح مشروع القانون كأحد استخلاصات حرب غزة الأخيرة، حيث تبين من يومياتها أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، كان ضعيف الأداء، ولم يكن وزراؤه من يحددون سياسات الحكومة.

كما جاء طرح مشروع القانون في أعقاب تسريبات مراقب الدولة التي بحثت كيفية المداولات التي شهدها المجلس الوزاري المصغر لبحث بعض العمليات العسكرية، كما أشار أن المجلس لا يقوم بالمهام الموكلة إليه.

وذكر شيلح أن الغرض من هذا المشروع أن يصبح الوزير الإسرائيلي ذا كفاءة وتأهيل واضحين للبحث في قضايا الأمن القومي، بحيث يكون ذا قدرة على اتخاذ القرار المناسب، لا سيما في أوقات الطوارئ والحروب، كما يقترح مشروع القانون أن تكون اجتماعات المجلس الوزاري المصغر بشكل شهري، وليس عند الحاجة فقط، على أن تكون دعوة الوزراء بصورة عامة، وليس وفق ما يرى رئيس الحكومة الإسرائيلية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة