حركة مقاطعة إسرائيل تنشط مجددا في تشيلي

حركة بي دي أس واصلت أنشطتها الداعية إلى مقاطعة إسرائيل (الجزيرة)
حركة بي دي أس واصلت أنشطتها الداعية إلى مقاطعة إسرائيل (الجزيرة)
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن زوجة السفير الإسرائيلي في تشيلي أقصيت أمس الأحد من المشاركة في حفل دبلوماسي خيري، بتأثير من نشاط الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل (بي دي أس).

وأوضحت الصحيفة أن تشيلي شهدت ضجة دبلوماسية غريبة عقب رفض إحدى الجمعيات الخيرية دعوة زوجة السفير الإسرائيلي إلى حضور حفل خيري سنوي تحضره عادة زوجات السفراء المعتمدين لجمع التبرعات المالية للمحتاجين.

وتشهد تشيلي كل عام حفل استقبال لزوجات وعائلات السفراء والدبلوماسيين للمشاركة في تجمع للجمعيات الخيرية، وقد أقيم الحفل الأخير في النادي الفلسطيني، ولم تدع له زوجة السفير الإسرائيلي.

وقد تأكد غياب زوجة السفير الأميركي وعدد من زوجات السفراء الأوروبيين تضامنا مع زوجة السفير الإسرائيلي.

وتوجه السفير الإسرائيلي بشكوى لوزارة الخارجية التشيلية في سانتياغو، واصفا ما حدث بالدبلوماسية القبيحة.

كذلك انتقدت زوجته الخطوة بشدة واعتبرتها سلوكا منافيا لكل الأعراف الدبلوماسية، متهمة الجمعية المنظمة للاحتفال بأنها تمد يد العون لحركة المقاطعة العالمية ضد إسرائيل "بما يعنيه ذلك من تسييس العمل الخيري".

ورغم اعتذارها عن الخطوة، فإن إدارة الجمعية أكدت أن الاحتفال جرى تنظيمه في الموعد المحدد له ودون مشاركة زوجة السفير الإسرائيلي.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

ذكرت صحيفة “مكور ريشون” أن الحكومة الإسرائيلية تعتزم تعويض التجار الإسرائيليين الذين تضرروا من حركة المقاطعة. وقالت إنهم سيحصلون على منح لمحاربة حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل (بي دي أس).

طالب أعضاء في البرلمان التشيلي بمقاطعة عدد من أعضاء الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) الذين يقومون بزيارة البلاد هذه الأيام، في حين دعا وزير الدفاع الإسرائيلي لمقاطعة المبعوث الدولي للسلام نيكولاي ملادينوف.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة