مطالبة بالتحقيق مع نتنياهو حول صفقة غواصات ألمانية

نتنياهو تفقد في يناير/كانون الثاني الماضي الغواصة "رهاف" التي وصلت ميناء حيفا قادمة من ألمانيا (رويترز)
نتنياهو تفقد في يناير/كانون الثاني الماضي الغواصة "رهاف" التي وصلت ميناء حيفا قادمة من ألمانيا (رويترز)

قال موقع "أن آر جي" إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يتعرض لحملة تشكيك على خلفية شراء إسرائيل غواصات من ألمانيا، مما دفع حزب المعسكر الصهيوني المعارض للمطالبة بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية لفحص حقيقة دوافع إسرائيل لشراء هذه الغواصات، في ضوء الشبهات المحيطة بالصفقة.

ونقل الموقع عن رئيس المعارضة يتسحاق هرتسوغ أنه لا مناص من تشكيل لجنة تحقيق للنظر في جميع ملابسات صفقة شراء الغواصات الألمانية، في ظل انخراط عدد من المقربين من نتنياهو فيها، وخاصة بعدما كشفت القناة الإسرائيلية العاشرة أن ديفد شمرون (محامي نتنياهو) كان يمثل الشركة التي وقفت وراء شراء الغواصات.

كما أن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه يعالون حاول تعطيل إبرام هذه الصفقة التي تبلغ قيمتها أكثر من مليار يورو، على اعتبار أنها لم تكن متضمنة في الخطة السنوية للجيش الإسرائيلي، فضلا عن أن الجيش ليس بحاجة لهذه الغواصات.

أما عضو لجنة الخارجية والأمن في الكنيست عومر بارليف، فقال إنه لا بد من تشكيل لجنة تحقيق للبحث في ملابسات صفقة الغواصات.

من جهته أعلن مكتب نتنياهو أن الأخير لم يكن يعلم أن شمرون يمثل الشركة التجارية في مشروع شراء الغواصات، وأن الدافع الأساسي لشراء الغواصات هو حماية أمن إسرائيل وتعزيزه.

كما أن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي نفى أن تكون هناك عوامل غير أمنية تقف وراء صفقة الغواصات.

في حين أعلن رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست آفي ديختر أن البيانات الصحفية بشأن صفقة الغواصات تسيء للجيش الإسرائيلي.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أبدت صحف ومواقع إخبارية إسرائيلية اليوم الأحد اهتماما بما تتعرض له صورة إسرائيل عالميا من انتقادات. واعترف وزير إسرائيلي بأن دولة الاحتلال تمارس اليوم عنصرية تذكره بما حدث في ألمانيا.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة