تايمز: وجود حكومة ليبية مستقرة ينهي أزمة الهجرة

ليبيا تتحول إلى معبر رئيسي للاجئين إلى أوروبا

ذكرت افتتاحية التايمز البريطانية أن قيام حكومة مستقرة في ليبيا هو المفتاح لإنهاء أزمة الهجرة الجماعية المأساوية.

وعلقت الصحيفة بأن ليبيا أصبحت البوابة الرئيسية للمهاجرين إلى أوروبا، وتقاطع الطرق الممتدة من السنغال وساحل العاج مرورا بمالي والجزائر وعبر الحدود الليبية المهترئة، ويشق البعض هناك طريقهم من الصومال والسودان عبر الصحراء إلى ساحل البحر المتوسط.

وأشارت إلى أن الاستجابة الأوروبية الأولى لهذه الهجرة كانت ضرب قوارب المهربين، وهو ما دفع المهربين للعمل في الخفاء وزيادة أسعارهم، وعدّت هذه السياسة معيبة كتدمير حقول الأفيون لمكافحة الحرب على المخدرات، وأضافت أنه ما دام هناك طلب على العبور فسوف توجد القوارب.

ورأت الصحيفة ضرورة تبني بعض بنود الاتفاق التركي الأوروبي في ما يتعلق بإغلاق المنفذ الليبي، وأن أول خطوة في ذلك هي إيجاد محاور للحكومة جديرة بالثقة، ومراقبة الحدود البرية والبحرية لليبيا مراقبة دقيقة، وإنشاء معسكرات احتجاز بمعاونة الاتحاد الأوروبي لتصفية اللاجئين من المهاجرين لأسباب اقتصادية. 

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

A migrant from Syria cries as she stands with her children on a field after crossing into Hungary from the border with Serbia near the village of Roszke, September 5, 2015. Austria and Germany threw open their borders to thousands of exhausted migrants on Saturday, bussed to the Hungarian border by a right-wing government that had tried to stop them but was overwhelmed by the sheer numbers reaching Europe's frontiers. Left to walk the last yards into Austria, rain-soaked migrants, many of them refugees from Syria's civil war, were whisked by train and shuttle bus to Vienna, where many said they were resolved to continue on to Germany. REUTERS/Marko Djurica

انتقدت لجنة من المشرعين البريطانيين جهود الاتحاد الأوروبي لمعالجة أزمة الهجرة، قائلة إنها فاشلة و”ضئيلة جدا ومتأخرة جدا”، ولا تتضمن خطوات كافية للتصدي لمهربي البشر.

Published On 3/8/2016
Asylum seekers look at the media from behind a fence at the Manus Island detention centre, Papua New Guinea in this picture taken March 21, 2014. This is image is supplied from source with faces digitally blurred. AAP/Eoin Blackwell/via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE. AUSTRALIA OUT. NEW ZEALAND OUT. TPX IMAGES OF THE DAY

خيّر وزير الهجرة الأسترالي المهاجرين العالقين بمركز احتجاز تديره حكومته بجزيرة مانوس بين البقاء في بابوا غينيا الجديدة أو العودة لبلدانهم، بينما عرض رئيس وزراء ولاية أستراليا الغربية قبول بعضهم.

Published On 18/8/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة