الديمغرافيا تؤرق إسرائيل

epa05549469 Israeli army soldiers restrain a Palestinian as he is being arrested following scuffling during raids on houses in the West Bank city of Hebron, 20 September 2016. Clashes in Hebron broke out after the most recent case of a Palestinian assailant being killed by the Israeli army on 20 September 2016. EPA/ABED AL HASHLAMOUN
كاتب إسرائيلي يرى أن كل فلسطيني مستعد لتنفيذ عملية ضد الاحتلال (الأوروبية-أرشيف)
قال الخبير العسكري الإسرائيلي في صحيفة "معاريف" ألون بن دافيد إن المعطيات الرقمية الفلسطينية تثير قلق الإسرائيليين، لأن عدد سكان قطاع غزة تجاوز حاجز المليونين، وهم ينضمون إلى 2.9 مليون فلسطيني يعيشون في الضفة الغربية، وهناك 1.786 مليون عربي يعيشون داخل إسرائيل.

وفي مقال له بالصحيفة اليوم، اعتبر أن ذلك يعني أن إسرائيل تواجه 6.68 ملايين فلسطيني يعيشون بين الأردن والبحر المتوسط، مقابل 6.419 ملايين يهودي يعيشون في إسرائيل، وهو ما يعني وجود أغلبية عربية، وهذه الأرقام يجب أن تشكل قلقا على مستقبل إسرائيل كدولة يهودية.

وذكر أن التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية حول عملية القدس الأخيرة -التي قتل فيها إسرائيليان- لم تذكر أن منفذها لديه الدوافع الكاملة لتنفيذ ذلك الهجوم، رغم أنه يمتلك "تاريخا طويلا من العنف والتحريض".

وأضاف أن منفذ عملية القدس الأخيرة كغيره من سكان القدس رأى في نفسه حارسا للحرم القدسي، وممثلا لكل المسلمين في العالم في مواجهة اليهود الذين يهددون هذا المكان المقدس، ويحاولون السيطرة عليه، وهناك المئات مثله إن لم يكن أكثر، فالفلسطينيون المقدسيون لديهم فائض كراهية تجاه اليهود، ويواصلون حملات التحريض على العنف، ولديهم جميعا بطاقات هوية زرقاء مقدسية.

وأشار إلى أن جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) ربما أغفل مؤشرات كانت ستساعده في الوصول إلى منفذ العملية قبل قيامه بها، لكن النقطة الأكثر إزعاجا لأجهزة الأمن الإسرائيلية تتمثل في السرية التي حصل بها على السلاح.

لكن الأخطر -بحسب بن دافيد الوثيق الصلة بالمؤسسة العسكرية الإسرائيلية- أنه لم يوقفه أو يعترضه أي حاجز عسكري إسرائيلي طوال الطريق، وهو يحمل هذا السلاح، مما سهل عليه دخول القدس ببطاقات سيارة صفراء إسرائيلية، ولم يكن أمامه من مهمة سوى اختيار مكان إطلاق النار على الإسرائيليين الذين يدفعون ثمن سيطرة الدولة على العشرات من القرى والبلدات الفلسطينية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

نابلس- مركز رزان لمعالجةالعقم- دلال الزبن رزقت لمولودها الثاني صلاح الدين حيث انجبته بعد تخصيبهابنطف مجمدة لزوجها كانت قد هربت قبل عامين

أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة أن عدد سكان القطاع تجاوز مساء يوم الثلاثاء مليونين نسمة.

Published On 12/10/2016

سجل معدل السكان اليهود في إسرائيل هذا العام تراجعا بنسبة 0.4% نسبة إلى مجمل السكان. ويأتي ذلك على الرغم من زيادة عدد الإسرائيليين هذا العام بمعدل 2.1% ليصل إلى ستة ملايين و 592 ألف نسمة بينهم حوالي مليون من العرب.

Published On 4/9/2002
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة