إسرائيل تتحضر لحروب قادمة بغزة ولبنان

Israeli soldiers stand atop armoured personnel carriers stationed in the Israeli-annexed Golan Heights on August 21, 2015, after rockets fired from Syria to northern Israel. Israel launched artillery and air strikes against Syrian army positions in the Golan Heights on August 20 in response to rocket fire, military sources said. AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI
الجيش الإسرائيلي سرح خمسة آلاف عنصر وقلص القيادات الميدانية لكنه أنشأ وحدة للحرب الإلكترونية وكتيبة كوماندوز (الفرنسية)

قال الباحث الإسرائيلي "غال فينكل" إن هناك نقصا في إجراء نقاشات لدى المستوى السياسي الإسرائيلي في تحديد الأهداف الإستراتيجية الإسرائيلية للمواجهة العسكرية القادمة في لبنان وغزة.

وتابع فينكل، على موقع ويللا الإخباري، أنه من دون إجراء مثل هذا النقاش فإن المعركة القادمة ستكون مثل سابقاتها، مستحضرا الإجراءات العسكرية التي قام بها رئيس الأركان الحالي "غابي آيزنكوت" المعروف بصاحب "عقيدة الضاحية" التي كان لها الدور الأكبر في استهداف حزب الله، حين كان قائدا للمنطقة الشمالية عام 2006، ونائبا لرئيس الأركان في الحرب الأخيرة على غزة 2014.

وأضاف أنه كان واضحا منذ اللحظة الأولى التي ترأس فيها آيزنكوت الجيش أن ليس لديه وقت كثير ليضيعه، حيث أقر خطة "جدعون" لتطوير الجيش، وتضمنت تسريح خمسة آلاف من صفوف الخدمة النظامية، وتقليص خمسة من المواقع القيادية في هيئة الأركان، وتخفيض عدد من القيادات الميدانية، وإقامة ذراع جديد في الجيش يسمى "السايبر" للحرب الإلكترونية، وكتيبة الكوماندوز لتنفيذ العمليات الخاصة. 

وأصدر آيزنكوت أيضا وثيقة غير مسبوقة تسمى "إستراتيجية الجيش الإسرائيلي" ضمنها رؤيته القتالية للفترة القادمة، وهي الوثيقة الأولى التي تنشر منذ عهد "ديفد بن غوريون" (رئيس الحكومة ووزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق) وحدد فيها آيزنكوت التهديدات التي تتطلب من إسرائيل مواجهتها، والاستعداد لها، سواء تلك المتعلقة بالمخاطر المتمثلة بالدول البعيدة مثل إيران، أو المنظمات مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله.

‪‬  آيزنكوت أصدر وثيقة غير مسبوقة تسمى ‪‬  آيزنكوت أصدر وثيقة غير مسبوقة تسمى "إستراتيجية الجيش الإسرائيلي" التي ضمنها رؤيته القتالية للفترة القادمة(رويترز)

عمليات متشابكة
وتوقع فينكل أنه في الحرب القادمة سيشن الجيش الإسرائيلي عمليات متشابكة، مع تفعيل القوة النارية المكثفة الدقيقة في الوقت ذاته، وهي جزء من استخلاص الدروس التي تعلمها من حربه على لبنان 2006، وحربه الأخيرة على غزة 2014.

إذ أجرى الجيش العام الماضي تدريبات عسكرية مفاجئة، على اعتبار أن الاعتقاد السائد لديه يفيد بأن المواجهة القادمة في غزة أو لبنان تندلع دون إنذار مسبق، مما يتطلب عملاً عسكريا مكثفا سريعا، بالتزامن مع بقاء القوات العسكرية في المنطقة المستهدفة من الحرب.

كما أن الحروب التي قد تخوضها إسرائيل في المستقبل لا يجب أن تعيدها لحروب الماضي، ولذلك فإن حرب غزة 2014 لا تشبه كثيرا حرب غزة الأولى عام 2008، كما أن الحرب القادمة في غزة ستكون أكثر تعقيدا من الحربين السابقتين.

وختم الكاتب بالقول إن العمليات التي يقوم بها قائد الجيش هدفها الأساسي أن يخوض الجيش معركته القادمة وهو في كامل جاهزيته.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

واحد من الأنفاق التي كشفتها قوات الاحتلال واستخدمتها المقاومة الفلسطينية في توجيه ضربات موجعة للاحتلال - الأوروبية

تحدثت صحف إسرائيلية اليوم عن أنفاق حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقالت إنها باتت داخل “الأراضي الإسرائيلية”، ونقل مراسل صحيفة معاريف أن الجيش الإسرائيلي أمر المستوطنين بعدم الاقتراب من الجدار الحدودي.

Published On 14/1/2016
A picture made available on 27 August 2015 shows Palestinian fighters of the Izz ad-Din al-Qassam Brigades, the military wing of the Palestinian Hamas organization, taking part in a parade in Al Meena square in the west of Gaza City, Gaza Strip, 26 August 2015. The militants paraded demanding Israel to implement the cease-fire after the Israeli-Hamas conflict in the summer of 2014.

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لا تخشى خوض حرب جديدة، ولن تفرط في أي فرصة مناسبة لتنفيذ عملية عسكرية تحقق لها إنجازا كبيرا.

Published On 17/1/2016
نصر الله يتوعد إسرائيل بالرد على اغتيال القنطار

رجحت الصحف الإسرائيلية ألا يلجأ حزب الله اللبناني إلى كسر قواعد اللعبة مع إسرائيل بعد مقتل سمير القنطار، خاصة في ظل استمرار تورط الحزب بالأزمة السورية.

Published On 24/12/2015
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة