صحف غربية تدعو دولها لاستقبال اللاجئين

Syrian migrants run after crossing under a fence as they enter Hungary, at the border with Serbia, near Roszke, August 27, 2015. Hungary made plans on Wednesday to reinforce its southern border with helicopters, mounted police and dogs, and was also considering using the army as record numbers of migrants, many of them Syrian refugees, passed through coils of razor-wire into Europe. REUTERS/Bernadett Szabo
لاجئون سوريون يعبرون المجر من خلال الأسلاك الشائكة على الحدود الصربية المجرية أواخر العام الماضي (رويترز)
دعت صحف أميركية وبريطانية أوروبا والولايات المتحدة لعدم السماح لظاهرة الخوف من الأجانب بالتغلب على الاستجابة لأزمة اللاجئين، فذكرت واشنطن بوست أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تحاول جاهدة إدارة هذه الأزمة الأخطر التي تواجهها القارة العجوز منذ سنوات.

وأوضحت الصحيفة بافتتاحيتها أن ميركل كانت حازمة في فتح أبواب بلادها أمام مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من سوريا وبعض دول شمال أفريقيا، وذلك في ظل ضرورة مساعدة هؤلاء اللاجئين البائسين، ولكونهم يدعمون اقتصاد ألمانيا من جهة أخرى، لكن ميركل تواجه معارضة داخلية.

وأضافت واشنطن بوست أن السويد أيضا كانت في طليعة الدول المرحبة باللاجئين الفارين إلى المجهول بأوروبا، وأنها استقبلت النصيب الأكبر منهم، في ظل تدفقهم عبر الحدود والسياجات وتحديهم لمخاوف بحر إيجه أثناء رحلتهم الشاقة إلى أوروبا، ولكن حكومة يسار الوسط بالسويد بدأت بنشر رقابة على حدود البلاد.

حدود
وأشارت إلى أن تدفق اللاجئين المتزايد جعل بعض الدول الأوروبية تعيد الرقابة على الحدود الداخلية التي سبق أن تلاشت منذ زمن بعيد. وأضافت أن تركيا قد تتخذ بعض الإجراءات لمواجهة تدفق اللاجئين برغم المساعدات الأوروبية.

لكن الصحيفة دعت ألمانيا والسويد وكل دول أوروبا الأخرى إلى عدم الاستسلام لظاهرة الخوف من الأجانب أو كراهيتهم المتزايدة، وأشارت إلى أن اللاجئين سيواصلون التدفق إلى القارة ما بقيت الحرب المستعرة في سوريا منذ نحو خمس سنوات مستمرة.

وأشارت إلى أنه ينبغي لدول أوروبا والولايات المتحدة عدم إغلاق حدودها بوجه اللاجئين، وأضافت أن الطريقة الوحيدة لوقف تدفق اللاجئين تتمثل في وقف الحرب نفسها، وهذا ما يجب أن يكون محور تركيز السياسيين الأوروبيين والأميركيين عام 2016.

من جانبها، دعت ذي تايمز البريطانية إلى ضرورة الترحيب باللاجئين، وأشارت إلى أن أوروبا استقبلت نحو مليون لاجئ العام الماضي أو ما يعادل أربعة أضعاف ما تدفق إليها منهم عام 2014.

وقالت الصحيفة بافتتاحيتها إن أوروبا تحتاج إلى المهاجرين في ظل الشيخوخة التي تطغى على سكانها.

المصدر : الجزيرة + واشنطن بوست

حول هذه القصة

German Chancellor Angela Merkel (R) has a selfie taken with a refugee during a visit to a refugee reception centre in Berlin, Germany, 10 September 2015. Germany can deal with the arrival of hundreds of thousands of refugees without cutting social welfare benefits or raise taxes, Vice Chancellor Sigmar Gabriel said on 10 September, during a debate in parliament on next year's budget. Germany expects 800,000 asylum seekers this year, four times more than last year and more than any other country in the European Union, which is split on how to deal with the biggest refugee crisis since World War II.

قررت السلطات الألمانية اعتبارا من الجمعة البدء بإجراء جلسات شخصية لطالبي اللجوء من السوريين، مغيّرة بذلك سياسة كانت تمنح السوريين وضع اللاجئين بشكل شبه تلقائي، وذلك حسب وزارة الداخلية الألمانية.

Published On 31/12/2015
Danish Prime Minister Lars Loekke Rasmussen speaks during a press conference at Christiansborg in Copenhagen Thursday, Dec. 3, 2015. Danes voted Thursday to keep a 23-year-old opt-out from justice affairs, hence taking a step away from closer ties with the European Union, meaning it temporarily would end ties with Europol, even as the European law-enforcement agency is preparing to increase its role in fighting terrorism.. (Stine Bidstrup/Polfoto via AP) DENMARK OUT

أعلن رئيس الوزراء الدانماركي لارس لوكي راسموسن أن بلاده تعتزم طلب مراجعة شرعة الأمم المتحدة حول وضع اللاجئين بحيث تكون منسجمة مع الوضع الراهن.

Published On 28/12/2015
أطفال بمطار تيمبيلهوف ببرلين الذي يمثل الأطفال 40 % من نحو 2300 لاجئ

كشفت إحصائية لمنظمة حقوقية أن نسبة الأطفال الذين لجؤوا إلى أوروبا خلال عام 2015 تزيد على 25% من بين أكثر من مليون لاجئ قدموا للقارة العجوز.

Published On 27/12/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة