صحيفة: أزمة اللاجئين حلها عملي لا عاطفي

Syrian migrants run after crossing under a fence as they enter Hungary, at the border with Serbia, near Roszke, August 27, 2015. Hungary made plans on Wednesday to reinforce its southern border with helicopters, mounted police and dogs, and was also considering using the army as record numbers of migrants, many of them Syrian refugees, passed through coils of razor-wire into Europe. REUTERS/Bernadett Szabo
لاجئون سوريون يعبرون سياجا شائكا ويدخلون إلى المجر (رويترز)

ركزت افتتاحيات الصحف البريطانية الصادرة -اليوم الاثنين- على تواصل تداعيات أزمة اللاجئين السوريين في أوروبا، مشيرة إلى أن حل هذه الأزمة يكمن في الاستقرار والسلام داخل سوريا وجعل مخيمات اللاجئين في المنطقة مريحة قدر الإمكان.

فقد كتبت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها أن حل أزمة اللاجئين السوريين يكمن داخل سوريا والسلام والاستقرار هو الذي سيوقف هذا التدفق الهائل إلى أوروبا.

وأيدت الصحيفة إصرار رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون على أن أفضل طريقة لمساعدة سكان سوريا هي مساعدتهم في إقرار الأمن في بلدهم وجعل مخيمات اللاجئين في المنطقة مريحة قدر الإمكان.

هذا الموقف المهين من حكومة المجر وعلى رأسها رئيس الوزراء فيكتور أوربان سيكون وصمة عار في سجل حقوق الإنسان لهذه الإدارة وربما في سمعة الدولة

وحذرت الصحيفة من أن إعلان بعض الدول -من جانب واحد- ترحيبها بأعداد كبيرة من طالبي اللجوء -كما فعلت ألمانيا- إنما يشجع الناس على خوض رحلات في غاية الخطورة، معتقدين أن هناك ملاذا آمنا ينتظرهم في الغرب.

وختمت تلغراف بأنه لا يمكن لأوروبا أن تدفن رأسها في الرمال، وسواء كان ردها على هذه الأزمة عسكريا أم لا فإن قضية الهجرة لا يمكن تجاهلها ويجب على الغرب أن يتفق على خطوات عملية لا تتحكم فقط في تدفق الناس بل تساعد أيضا في بناء حياة في سوريا تستحق العودة إليها، وبعد كل هذا الانفعال العاطفي الأسبوع الماضي فإن الاعتراف المحزن بالألم يجب أن يثمر براغماتية وعزما على المساعدة.

من جانبها انتقدت افتتاحية غارديان موقف المجر من أزمة اللاجئين بأنها بعد أن ظلت سنوات تزدري الديمقراطية والتضامن الأوروبي جعلت الحياة أكثر صعوبة للذين يفرون من مناطق الحروب واعتبرت الصحيفة هذا النظام فاسداً ويجب على بقية القارة الأوروبية أن تتصدى له.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الموقف المهين من حكومة المجر وعلى رأسها رئيس الوزراء فيكتور أوربان سيكون وصمة عار في سجل حقوق الإنسان لهذه الإدارة وربما في سمعة الدولة. ومع ذلك فرقت الصحيفة بين قسوة هذه الحكومة والمجر ككل حيث إن الأيام الأخيرة شهدت متطوعين يوزعون المعونة في بودابست كما رحب رئيس وزراء مجري سابق بأكثر من عشرة لاجئين في منزله.

أما افتتاحية تايمز فقد تناولت أزمة المهاجرين السوريين في أوروبا من زاوية أن التوصل إلى حل طويل الأمد لهذه الأزمة يتطلب تغييرا في السياسة الخارجية.

وقالت الصحيفة إن هؤلاء اللاجئين الذين يعانون ويلات الحرب الأهلية في بلادهم بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة. وأكدت على ضرورة الدبلوماسية والسياسة في معالجة هذه الكارثة.

وترى الصحيفة أنه لا يمكن التوصل إلى حل نهائي لهذه الكارثة ما دام نظام الأسد قائما ويعتقد أن بإمكانه الفوز من خلال إراقة الدماء. وقد أطلقت الصحيفة حملة لحث قرائها على التبرع لمساعدة اللاجئين السوريين.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

تفاقم أزمة المهاجرين على حدود مقدونيا

يتزايد اهتمام الصحف البريطانية بأزمة المهاجرين إلى أوروبا التي تتفاقم يوما بعد يوم، وصور الطفل الغريق الأخيرة التي حركت الرأي العام في أوروبا التي صبت غضبها على موقف بريطانيا الضعيف.

Published On 4/9/2015
In this photo provided by the Syrian anti-government activist group Ariha Today, which has been authenticated based on its contents and other AP reporting, Syrian citizens help out an injured boy as another carry a man after a government forces warplane crashed in the center of Ariha town in the northwestern province of Idlib, Syria, Monday, Aug. 3, 2015. Government air raids and the subsequent crash by the Syrian warplane that slammed into the residential area there killed dozens of people, activists said. (Ariha Today via AP)

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا تناولت فيه ردود مراقبين وأكاديميين من دول الخليج العربي على الانتقادات التي وجهت لدولهم في الصحافة الغربية بشأن أزمة اللاجئين التي شغلت الرأي العام مؤخرا.

Published On 6/9/2015
Hungarian policemen detain migrants on the tracks as they wanted to run away at the railway station in the town of Bicske, Hungary, September 3, 2015. A camp for refugees and asylum seekers is located in Bicske. REUTERS/Laszlo Balogh

نشرت صحيفتا تلغراف وفايننشال تايمز البريطانيتان مقالين عن أزمة اللاجئين لأوروبا يتحدث الأول عن ستة اقتراحات للحل، بينما يلاحظ الأخير أن أميركا وألمانيا تبادلتا المواقف الإنسانية تجاه اللاجئين.

Published On 6/9/2015
Migrants carry their luggage through a transit zone as they try to find a public bus to the Hungarian border village Hegyeshalom early in the morning in Budapest on September 5, 2015. The first buses carrying migrants who have been stranded in the Hungarian capital set off for Austria and Germany early after they agreed to receive thousands of refugees desperate to start new lives in Western Europe. AFP PHOTO/ ATTILA KISBENEDEK

أعلنت برلين أنها ستسرع الإجراءات للتعامل مع اللاجئين الذين وصلوا البلاد أو في طريقهم إليها، وخصصت ستة مليارات يورو. في وقت وصل ألمانيا نحو 14 ألف لاجئ قادمين من النمسا.

Published On 7/9/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة