أهتيساري: الغرب تجاهل عرضا روسيا يتضمن خروج الأسد

A handout picture released by Syria's official Syrian Arab News Agency (SANA) on 25 August 2015 of Syrian President Bashar al-Assad during a television interview with the Lebanese Al-Manar TV in Damascus, Syria, 24 August 2015. EPA/SANA / HANDOUT
أهتيساري: من بنود العرض الروسي البحث عن مخرج مناسب لتنحي الأسد (الأوروبية)

قال الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري إن الغرب تجاهل في فبراير/شباط عام 2012 عرضا روسيا يفضي إلى تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، مما تسبب منذ ذلك الحين في مقتل الآلاف وتشريد الملايين.

وقال أهتيساري -في حوار مع صحيفة ذي غارديان البريطانية إنه أجرى في تلك الفترة محادثات مع مندوبين عن الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، حيث طرح خلالها المندوب الروسي فيتالي تشيركن خطة من ثلاثة بنود تفضي إلى تنحي الأسد.

وأوضح الدبلوماسي الفنلندي الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2008، أن البنود الثلاثة هي: عدم تسليح المعارضة، وإجراء حوار مباشر بين المعارضة والنظام، والبحث عن مخرج مناسب لتنحي الأسد.

لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا كانت على قناعة تامة بأن الرئيس السوري على وشك الانهيار، فتجاهلت هذا العرض الروسي، مشيرا إلى "أنها فرصة ضائعة في 2012".

ووفق صحيفة ذي غارديان، فإن مسؤولين غربيين في الأمم المتحدة رفضوا التعليق على زعم أهتيساري، ولكنهم أشاروا إلى أنه بعد عام من الصراع كانت القوات السورية قد ارتكبت مجازر، مما جعل المعارضة ترفض أي اقتراح يبقي بشار الأسد في السلطة.

وتنقل الصحيفة عن دبلوماسي أوروبي تشكيكه في رفض واشنطن ولندن وباريس العرض الروسي في ذلك الوقت، موضحا أن التساؤلات حينئذ كانت تدور بشأن مدى قدرة موسكو على تنحية الأسد.

وتشير الصحيفة إلى أن عدد القتلى في سوريا في الوقت الذي كانت تجري فيه تلك المحادثات عام 2012 بلغ 7500، في حين تتحدث الأمم المتحدة في الوقت الراهن عن أكثر من 220 ألفا.

وهنا يعلق الدبلوماسي الفنلندي بالقول إن الغرب يدفع الآن فاتورة ما وصفها بكارثة هو الذي تسبب فيها، وهي تدفق اللاجئين على أراضيه.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

Syrian refugees wait to register upon their arrival in the strategic Lebanese border district town of Arsal on November 18, 2013, after fleeing the fighting in the neighbouring Syria. Thousands of Syrian refugees have poured into Lebanon over the past week as fighting between government forces and rebels has flared near the border. AFP PHOTO / STR

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في جنيف أن عدد اللاجئين السوريين الذين فروا من الصراع في بلادهم إلى دور الجوار تجاوز أربعة ملايين شخص، نحو نصفهم في تركيا.

Published On 9/7/2015
Members of the United Nations Security Council address a resolution to investigate the use of chemical weapons in Syria during a meeting at the U.N. headquarters in New York August 7, 2015. The U.N. Security Council on Friday unanimously passed a resolution asking U.N. chief Ban Ki-moon and the head of the global anti-chemical weapons watchdog to prepare a plan to set up an inquiry to identify those behind chemical weapons attacks in Syria's civil war. REUTERS/Lucas Jackson

أعرب مجلس الأمن الدولي عن دعمه خطة سياسية لحل الأزمة في سوريا، تبنتها للمرة الأولى خلال عامين الدول الأعضاء جميعها، بما فيها روسيا، داعيا إلى التنفيذ الشامل لبيان جنيف.

Published On 18/8/2015
Saudi Foreign Minister Adel al-Jubeir speaks during a joint press conference with his Jordanian counterpart, Nasser Judeh (not pictured) in Amman, Jordan on 09 July 2015. Al-Jubair in Amman on a one day visit and it is the first since assuming his position as foreign minister Saudi Arabia the two ministers will discus bilateral relations and the latest developments in the region.

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أهمية الانتقال في سوريا عبر عملية سياسية وفق مؤتمر جنيف1، وقال الجبير إن بشار الأسد فقد الشرعية ولا مكان له في مستقبل سوريا.

Published On 27/8/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة