تركيا وتغير قواعد اللعبة بالمنطقة

A Turkish Air Force F16 war plane takes off from an air base during a military exercise in Bandirma in Turkey's Balikesir province April 9, 2010.
مقاتلة تركية من طراز "إف 16" تنطلق من إحدى القواعد العسكرية في مدينة باندرمة بمحافظة باليكسير (الأوروبية-أرشيف)

دخول تركيا الحرب لجانب التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية جاء بعد تردد كبير، لكن أنقرة بدأت قصف مواقع تنظيم الدولة داخل سوريا، مما ينذر بتغيّر قواعد اللعبة بسوريا والمنطقة.

وفي هذا الإطار، أشارت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية إلى أن تركيا بدأت اتخاذ إجراءات قاسية وجادة ضد تنظيم الدولة، وأن الدور التركي قد يغير مسار الحرب التي تعصف بسوريا منذ أكثر من أربع سنوات.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إنه يمكن لتركيا إعادة تشكيل الأحداث في الشرق الأوسط، وإن لديها قدرة أكبر من قدرة المملكة المتحدة في هذا المجال، وذلك بالرغم من بقاء أنقرة على ما يشبه الحياد طيلة الفترة الماضية بما يتعلق بالحرب في سوريا.

وأما سرّ قوة تركيا فيكمن في كونها تمتد بين قارتي آسيا وأوروبا من حيث الموقع الجغرافي، ثم لأنها ذات أغلبية إسلامية سُنية، وكونها عضوة في الاتحاد الأوروبي، ولأنها كانت تحظى بثقة كل من بريطانيا والولايات المتحدة.

ديلي تلغراف: مواجهة تركيا تنظيم الدولة في عقر مواقعه بسوريا وسماحها لقوات التحالف الدولية باستخدام قواعد تركية ينذر بإعادة ترتيب "قطع الشطرنج" في منطقة الشرق الأوسط برمتها

قطع الشطرنج
وأضافت أن تركيا كانت إلى وقت مضى متهمة بتعمدها تسهيل دخول "الإرهابيين" عبر أراضيها إلى سوريا، ولكن موقف أنقرة الجديد المتمثل في إعلانها مواجهة تنظيم الدولة في عقر مواقعه بسوريا وعن سماحها لقوات التحالف الدولي الجوية باستخدام قواعد تركية ينذر بإعادة ترتيب "قطع الشطرنج" في منطقة الشرق الأوسط برمتها.

كما أعربت الصحيفة عن الترحيب بالخطوة التركية، وقالت إن كثيرا من دول العالم الإسلامي -بما فيها تركيا والسعودية– ترى أن تنظيم الدولة يشكل تهديدا لها، وذلك تماما كما ينظر إليه المسؤولون في العواصم الغربية، ولكن قلق الدول الإسلامية يعتبر الأكبر.

وقالت إن لتركيا أهدافا أخرى في شمال سوريا، تتمثل في منع الأكراد من إقامة دولة صغيرة، وذلك خشية أن تترك أي خطوة كردية محتملة في سوريا انعكاساتها على الأكراد الانفصاليين داخل تركيا نفسها.

وفي تقرير منفصل، أشارت الصحيفة إلى أن تركيا تخطط لإقامة منطقة عازلة داخل الأراضي السورية، وذلك في عمق الأراضي التي ستحررها من تنظيم الدولة والمليشيات الكردية، وأضاف أن تركيا أعادت إحياء الدعوة إلى إقامة هذه المنطقة الآمنة، وذلك لتفادي تهديدات كل من تنظيم الدولة والقوات الكردية المناوئة لتركيا على حد سواء.

وأوضحت أن قوات معارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد ستقوم بتأمين وحماية المنطقة العازلة حال قيامها، وأشارت إلى أن مقاتلات تركية من طراز "إف 16" تواصل غاراتها على مواقع حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) في إقليم كردستان العراق وعلى مواقع لتنظيم الدولة في سوريا.

المصدر : الجزيرة + ديلي تلغراف

حول هذه القصة

ANKARA, TURKEY - JULY 24: Turkish Prime Minister Ahmet Davutoglu is informed about all measures against threats targeting the countrys borders, including those from groups like Daesh, at the Prime Ministry Coordination Center in capital Ankara on July 24, 2015.

عقد داود أوغلو اجتماعا أمنيا لبحث العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني، وأبلغت تركيا مجلس الأمن ببدء غاراتها في سوريا “لعجز أو لتقاعس” النظام السوري عن مواجهة التنظيم.

Published On 25/7/2015
أوقفت قوات الأمن 320 شخصا من تنظيم الدولة وحزب العمال.

أصيب تسعة عناصر شرطة أتراك بهجومين منفصلين، وندد نائب رئيس الوزراء باختطاف عناصر من حزب العمال طاقم سيارة إسعاف، كما أوقفت قوات الأمن 320 من تنظيم الدولة وحزب العمال.

Published On 25/7/2015
تركيا تؤكد أن عملياتها العسكرية ليست مؤقتة

تواصل الطائرات التركية قصفها مواقع لـحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، بالتزامن مع قصف مدفعي لمواقع لتنظيم الدولة داخل سوريا. كما أعلنت أنها لن تتسامح مع كل من يهدد أمنها.

Published On 25/7/2015
شعار حزب العمال الكردستاني - الموسوعة

قال حزب العمال الكردستاني السبت إن هدنته مع أنقرة فقدت أي معنى لها، بعد هجوم شنته الطائرات الحربية التركية الليلة الماضية على أهداف للحزب في شمال العراق.

Published On 25/7/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة