غارديان تنتقد إعلان كاميرون إستراتيجية التطرف

ليست هناك حكومة يمكنها تأمين الحماية الكاملة لمواطنيها، بحسب غارديان (غيتي)
ليست هناك حكومة يمكنها تأمين الحماية الكاملة لمواطنيها، بحسب غارديان (غيتي)

انتقدت افتتاحية صحيفة غارديان إستراتيجية رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون لمواجهة التطرف الإسلامي التي أعلنها في خطابه أمس الاثنين.

ورأت الصحيفة في افتتاحيتها أن لدى الحكومة صورة واضحة عن خطر أيديولوجية التطرف الإسلامي، لكنها لا تزال مرتبكة بشأن كيفية منع الناس من الانجذاب إليها.

المسلمون وغير المسلمين في بريطانيا قلقون بشأن سلامتهم، كما أنهم يطالبون بحمايتهم من أي اعتداء قد يودي بحياتهم

وقالت الصحيفة إن أول تعليق على خطاب كاميرون عن التطرف في بريطانيا يمكن اختصاره بأنه ما كان ينبغي له أن يلقيه على الإطلاق، لأن هذا الموضوع أهم بكثير من أن يُبرز في العناوين الرئيسية للصحف، حيث إن التعامل معه يحتاج إلى هدوء وتركيز متواصلين بعيدا عن الأضواء.

وترى الصحيفة أن هناك نقطة التقاء بين المسلمين وغير المسلمين في بريطانيا بشأن منع التطرف بين الشباب المسلم، لكن آليات الوضع تعني أن أي شيء تقوله الحكومة تقريبا يمكن أن يجعل الوضع أسوأ ويحجب القواسم المشتركة الحقيقية في المصالح.

وأضافت الصحيفة أن هذا بالتأكيد ليس حجة لعدم القيام بأي شيء.

وختمت بأن المسلمين وغير المسلمين في بريطانيا قلقون بشأن سلامتهم، كما أنهم يطالبون بحمايتهم من أي اعتداء قد يودي بحياتهم، إلا أنه ليست هناك حكومة يمكنها تأمين الحماية الكاملة لمواطنيها.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إنه يريد أن تقدم بريطانيا المزيد لمساعدة الولايات المتحدة في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا، مؤكدا التزام بلاده بالعمل "من أجل تدمير الخلافة".

يحدد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون، اليوم الاثنين، ملامح إستراتيجية من خمس سنوات للتصدي "للتطرف" بالبلاد. وهي قضية يصفها بأنها "صراع جيلنا" متعهدا بالتصدي لمن ينشر "التطرف" بصفوف الشبان المسلمين.

حدد رئيس الوزراء البريطاني رؤية حكومته للقضاء على "التطرف" في بريطانيا، بالتركيز على التعاون بين مختلف فعاليات المجتمع في محاربة الفكر المتطرف، والعمل مع الجاليات المسلمة بإظهار الرسالة الحقيقية للإسلام.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة