وثائقي لـ"بي بي سي" يكشف ثراء تنظيم الدولة

نشرت صحيفة غارديان أن تحقيقا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) يبث اليوم سيلقي الضوء على تنامي ثراء تنظيم الدولة الإسلامية في الأماكن التي يسيطر عليها في العراق وسوريا.

ويشير الفيلم الوثائقي الجديد "أغنى جيش إرهاب في العالم" إلى أن تنظيم الدولة ينهب الأموال من أعدائه في دمشق وبغداد ويكدس ملايين الدولارات من بيع النفط لنظام بشار الأسد في سوريا، وفق اتفاق متبادل، وفرض ضرائب على أموال الحكومة العراقية التي تُرسل إلى الموظفين المدنيين في قطاعاتها.

ويستشهد الفيلم بأقوال مسؤولين في واشنطن وبغداد وكردستان بأن التنظيم تبنى نهجا عمليا في جباية الضرائب والإنفاق لتمويل وبناء خزانة حرب تقدر بملياري دولار.

 

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

اتهم المدير العام السابق لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) مارك ثومبسون رئيس مجلس أمناء الهيئة بتضليل البرلمان البريطاني بشأن مبالغ ضخمة دفعت لمسؤولين تنفيذيين كبار وذلك في نزاع متصاعد وضع سمعة الرجلين موضع التساؤل.

كشفت شبكة "بي بي سي" الإخبارية البريطانية أن المسلح الملثم الذي ظهر في بعض التسجيلات التي بثها تنظيم الدولة الإسلامية لذبح رهائن غربيين هو رجل من لندن يدعى محمد إموازي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة