المحادثات السورية بفيينا.. غموض وانخفاض توقعات

US Secretary of State John Kerry (C) and Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (C-R) head an international conference on Syria at the Hotel Imperial in Vienna, Austria, 30 October 2015. Nearly 20 top diplomats from regional rivals and key powers in the Syrian civil war gathered in Vienna on Friday for peace talks aimed at finding a solution to the conflict that began in 2011. EPA/HERBERT NEUBAUER no restriction apply
الدول المعنية بمحادثات السلام بسوريا التقت في فيينا آخر الشهر الماضي (الأوروبية)

ينعقد اليوم السبت في العاصمة النمساوية فيينا الاجتماع الثاني لدول كبرى وأخرى معنية بمحادثات السلام في سوريا، وتناولت صحف أميركية وبريطانية الشأن السوري، وسط الغموض وانخفاض التوقعات اللذين يلفان المحادثات.

فقد نشرت مجلة ذي ناشيونال إنترست الأميركية مقالا تحليليا مطوّلا اشترك فيه الكاتبان كيستر كروكر وروس هاريسون ودعوَا فيه الدول المعنية إلى الابتعاد عن الخلافات الضيقة بين الخصوم، وإلى بذل الجهود لإيجاد إستراتيجية مركزية يكون من شأنها إيقاف الحرب الدامية المستعرة في سوريا منذ سنوات، والحفاظ على البلاد موحدة.

وأوضح الكاتبان أن تنظيم الدولة الإسلامية يشكل محورا كبيرا في الأزمة السورية، وذلك لأنه يسعى لتغيير حدود بلدان المنطقة وطمس هوية السوريين من الأصل، ولكونه يشكل تحديا كبيرا من خلال كونه تنظيما عابرا للحدود ولا يؤمن بما رسمته اتفاقية "سايكس بيكو" عام 1920 ومعاهدة لوزان عام 1923.

كما دعا صاحبا المقال المؤتمرين في فيينا إلى التركيز على التحديات الكبرى للأزمة السورية، وإلى ضرورة الضغط على روسيا وحلفائها في سوريا، خاصة أنه لا أحد من المشاركين في الاجتماع يؤيد فكرة تمزيق المنظومة السياسية لدول الشرق الأوسط.

فرض إرادة
وأشار الكاتبان إلى تعدد اللاعبين في الحرب التي تعصف بسوريا منذ نحو خمس سنوات، وقالا إنه لا أحد منهم يمكنه فرض إرادته في الصراع الذي ينذر بالانتقال إلى بلدان الشرق الأوسط برمتها وينتشر في المنطقة كالنار في الهشيم.

من جانبها نسبت صحيفة تايمز الأميركية إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري القول إن محادثات فيينا بشأن سوريا يكتنفها الغموض، مؤكدا أن إدارة الرئيس باراك أوباما لن تتخلى عن مطلبها المتمثل في ضرورة تخلي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات لكيري بشأن حالة عدم الثقة التي تسيطر على جوهر الأزمة السورية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وإلى الانقسام بشأن مصير الأسد.

سقف التوقعات
وفي السياق ذاته، أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلى أن كيري خفض سقف التوقعات المنتظرة من محادثات فيينا، في ظل اتساع الهوة بين آراء ووجهات نظر الدول المشاركة في الاجتماع.

من جانبها، شبّهت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية البحث عن حل للأزمة السورية بمحاولة حل اللغز، ولكن من خلال إعادة ترتيب قطع مختلفة وغير متفقة.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى التحدي الكبير الذي يمثله تنظيم الدولة في سوريا والمنطقة، وتساءلت: لماذا لم تتمكن الولايات المتحدة وحلفاؤها من إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة رغم الحملة الجوية الدولية ضده منذ أغسطس/آب 2014؟

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية + الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

German Chancellor Angela Merkel attends a news conference with the Prime Minister of Australia Malcolm Turnbull after talks at the chancellery in Berlin, Germany, Friday, Nov. 13, 2015. (AP Photo/Markus Schreiber)

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه لا يمكن حل الأزمة السورية إلا بالطرق السياسية، معربة عن أملها في أن يكون اجتماع فيينا السبت “خطوة صغيرة” نحو الحل.

Published On 13/11/2015
لقاء دولي بشأن سوريا في فيينا بحضور إيراني

أفاد مراسل الجزيرة بأن إيران تغيبت عن حضور أعمال لجنة العمل الخاصة بالأوضاع الإنسانية بسوريا، فيما تعذر وصول وفد من المعارضة المسلحة إلى فيينا وبينما يستمر الجدل حول مصير الأسد.

Published On 13/11/2015
A handout picture released by the Russian Foreign Ministry Press Service shows Turkish Foreign Minister Feridun Sinirloglu (L-R), US Secretary of State John Kerry, Saudi Foreign Minister Adel al-Jubeir, and Russian Foreign Minister Sergei Lavrov during their meeting focused on Syria at the Imperial Hotel in Vienna, Austria, 23 October 2015. Kerry and Lavrov, have begun talks in Vienna expected to focus on the Syria conflict. Russia and the United States have been conducting opposing bombing campaigns in war-torn Syria - Russia in support of the Syrian government and the US in support of rebels trying to overthrow that government.

أعلنت موسكو أن الاجتماع المزمع عقده في فيينا السبت المقبل بمشاركة روسيا والولايات المتحدة وأطراف دولية أخرى لبحث الأزمة السورية لن يتطرق إلى مصير رئيس النظام بشار الأسد.

Published On 12/11/2015
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة