العلاقة بين عدم الزواج والفقر بأميركا

دراسة: 71% من الأطفال الأفارقة بأميركا يولدون لأمهات غير متزوجات مقارنة بـ 29% من البيض (رويترز)
دراسة: 71% من الأطفال الأفارقة بأميركا يولدون لأمهات غير متزوجات مقارنة بـ 29% من البيض (رويترز)

قالت وول ستريت جورنال إن مساواة حقيقية في فرص الأفارقة الأميركيين مع نظرائهم البيض لن تتحقق بتنفيذ برامج زيادة الدخل المالي، ولا تحسين الخدمات بالأحياء السكنية أو تحسين المدارس وتوفير فرص التوظيف فقط، بل لا بد من أن يرافقها عيش الأم والأب معا وتربية أبنائهما معا.

وأضافت الصحيفة أن من بين العوائق الكثيرة لتحسين حياة الأفارقة الأميركيين الخلفية الأسرية التي ربما تكون الأهم، وفي نفس الوقت هي الأقل حظا في الحصول على اهتمام السياسات العامة.

وأوضح المقال أن معظم الباحثين يتفقون على أن الأطفال الذين يترعرعون في كنف أب وأم بيولوجيين، في ظل زواج مستقر، يكون أداؤهم في كثير من جوانب الحياة أفضل من الذين ينشؤون في أشكال أخرى من الأسر.

الأسرة المستقرة
وجاء في مقال كتبه وليام غالستون أن الجهود التي تبذلها الحكومة والمجتمع المدني في تحسين حياة الأطفال وتربيتهم، مهما تكن فعاليتها وحجمها، لن تصبح بديلا عن الأسرة المستقرة.

وأشار المقال إلى أن ذلك ما خرجت به دراسة نُشرت خلال الأسابيع الأخيرة بمجلة "ذا فيوتشر أوف شيلدرن" الأكاديمية، ثم أورد أرقاما عن الاختلافات بين الأفارقة الأميركيين والبيض في نسب الزواج ونسب الأطفال المولودين لأمهات غير متزوجات (أبناء سفاح) ونسب الأطفال الذين لا يعيشون مع والدين متزوجين.

وذكرت أن 71% من الأطفال الأفارقة في أميركا يولدون لأمهات غير متزوجات مقارنة بـ29% من البيض وأن 66% من الأطفال الأفارقة لا يعيشون مع أم وأب متزوجين، مقابل 30% من البيض.

كذلك أشارت الدراسات إلى أن تأثير عدم الاستقرار الأسري على الذكور من الأولاد أكبر من تأثيره على الإناث.     

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

يستضيف الرئيس الأميركي باراك أوباما هذا الأسبوع زعماء أربع دول أفريقية ورد ذكرها في تقرير جديد لزيادتها الإنفاق بشكل كبير على الزراعة لمكافحة الفقر المدقع والجوع.

26/3/2013

أعلن دبلوماسيون بالأمم المتحدة أن تكلفة تحقيق الأهداف الواردة بالخطة الطموحة التي أقرتها الأحد للقضاء على الفقر المدقع بالعالم بحلول العام 2030 لا تقل عن 3500 مليار دولار سنويا.

4/8/2015

أوضحت دراسة تابع فيها الباحثون أكثر من 24 ألف شخص خلال الفترة من عامي 1984 إلى 1995 ونشرت أمس الأحد أن معظم المتزوجين حديثا يمرون بفترة سعادة عاطفية قصيرة بعد الزواج، لكنهم سرعان ما يعودون إلى نفس النظرة التي كانوا يرون بها الحياة قبل الزواج.

17/3/2003

أظهرت بيانات إحصاء السكان في الولايات المتحدة لعام 2000 تزايد عدد الذكور بمعدل أكبر من عدد الإناث خلال السنوات العشر الماضية، وهو ما يمكن أن ينعش سوق الزواج، ويعطي أملا أكبر للنساء الأميركيات اللائى يبحثن عن شريك لهن.

10/9/2001
المزيد من أسرة
الأكثر قراءة