تساؤلات عن جاهزية الناتو والتحالف لمواجهة تنظيم الدولة

مقاتلو داعش في الفلوجة بالعراق
عدد من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ينتشرون في الفلوجة غرب العاصمة العراقية(رويتزر)

هيمنت مسألة التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية على الصحف الغربية، وتساءلت صحف بريطانية عما إذا كان حلف شمال الأطلسي (ناتو) جاهزا للمهمة، وعن مدى نجاح التحالف في إلحاق الهزيمة بالتنظيم.

فقد نشرت صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي مقالا للكاتب روبرت كورنويل أشار فيه إلى أن هناك أزمات دولية متعددة، وأنها تفرض تحديات أمام القادة والأحلاف الدولية، وأن من بينها التهديدات التي يفرضها تنظيم الدولة في العراق وسوريا على المنطقة والعالم.

وأضاف الكاتب أن هذه التهديدات جعلت الولايات المتحدة تعتزم تشكيل تحالف دولي لمواجهة خطر تنظيم الدولة في مهده، وتساءل عن مدى جاهزية الناتو لدعم التحالف للقيام بالمهام المختلفة المطلوبة، ومن بينها إلحاق الهزيمة بالتنظيم.

من جانبها، نشرت صحيفة ذي أبزيرفر مقالا للكاتبة جين كونينمونت قالت فيه إنه لا يمكن للغرب إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة من خلال رد فعل عسكري متعجل، وأضافت أنه يجب العمل على تقويض شعبية ونفوذ وأيديولوجيا "الإرهابيين".

كاتب بريطاني:
زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري سبق أن صرح بأنه لا يمكن للولايات المتحدة وحلفائها إلحاق الهزيمة بالقاعدة أبدا، فكيف بإلحاقها بتنظيم الدولة الإسلامية الذي يبدو أكثر قوة وتنظيما

مهمة صعبة
وأضافت الكاتبة أن قمة الناتو قد انتهت بإشارة قوية إلى احتمال انضمام المملكة المتحدة إلى جانب الولايات المتحدة في توجيه ضربات جوية ضد مواقع انتشار تنظيم الدولة في العراق، ولكن هذه الغارات لا تعالج سوى الأعراض الراهنة من أزمة سياسية أعمق بكثير.

كما حذرت الكاتبة من تفاقم الأزمة أكثر ومن تورط الغرب وانزلاقه مرة أخرى في مستنقع الشرق الأوسط، وخاصة في كل من العراق وسوريا.

كما نشرت الصحيفة مقالا للكاتب ريتشارد باريت أشار فيه إلى أنه سبق لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري القول إنه لا يمكن للولايات المتحدة وحلفائها إلحاق الهزيمة بالقاعدة أبدا. وأضاف الكاتب أن تنظيم الدولة الإسلامية يبدو أكثر قوة وتنظيما من سلفه المتمثل في تنظيم القاعدة مما يجعل المهمة أمام التحالف أكثر صعوبة.

دعوة كيسنجر
وفي سياق الأزمة ذاتها، نشرت صحيفة صنداي تايمز مقابلة أجرتها مع وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر دعا فيها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى شن حرب قوية ولكن محدودة وحاسمة ضد تنظيم الدولة.

وأكد الدبلوماسي الأميركي ضرورة مهاجمة التنظيم في كل المواقع التي ينتشر فيها، وألا يكون هناك تمييز بين تواجده في العراق أو في سوريا، وألا يكون هناك أي جدل أو نقاش حول أداء هذه المهمة.

وفي ضوء اعتزام الولايات المتحدة تشكيل التحالف الدولي والإقليمي لمواجهة تنظيم الدولة، ناقش وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس السبت مع الأمين العام لـجامعة الدول العربية نبيل العربي الحاجة لاتخاذ الجامعة موقفا أقوى في التحالف الذي يتم تشكيله حاليا للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية.

كما شدد كيري في اتصال هاتفي مع العربي على ضرورة تفعيل خطة عمل لوقف تدفق المقاتلين الأجانب وتجفيف منابع تمويل التنظيم. وينتظر أن تعقد الجامعة العربية اليوم الأحد اجتماعا وزاريا لمناقشة المتغيرات السريعة التي تشهدها المنطقة، كما يتوقع أن يقوم المسؤول الأميركي بجولة في المنطقة خلال الأسبوع الجاري في إطار بناء التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الخارجية الأميركية إن الجانب العسكري هو عنصر واحد في جهود التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، وإن القضاء على التهديد الذي يشكله التنظيم يتطلب وقتا وإصرارا وتنسيقا بين الشركاء العرب على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية.

المصدر : الجزيرة + الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

Leaders participate in the NATO Summit Leaders� Meeting: Future NATO at the Celtic Manor Resort in Newport, Wales, September 5, 2014. REUTERS/Larry Downing (BRITAIN - Tags: POLITICS MILITARY)

اتفقت الولايات المتحدة وتسع معها في حلف الناتو على أن تنظيم الدولة الإسلامية يشكل تهديدا خطيرا لدول الحلف، وتعهدت بالتصدي له والتضييق على موارده المالية وملاحقته عسكريا.

Published On 6/9/2014
REFILE - ADDING TRANSLATION OF BANNER ON BRIDGE A fighter from the Islamic State, formerly known as the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL), mans an anti-aircraft gun mounted on the rear of a vehicle in Mosul July 16, 2014. The Iraqi army and allied Shi'ite militia forces are trying to push back the Sunni insurgents of the al Qaeda offshoot, who swept through northern Iraq last month to within 70 km (45 miles) of Baghdad. The banner on the bridge reads: "Welcome to the State of Nineveh; There is no God but God and Mohammad is the Messenger of God". Picture taken July 16, 2014. REUTERS/Stringer (IRAQ - Tags: CIVIL UNREST POLITICS CONFLICT MILITARY)

هيمنت مسألة التحالف الأميركي الدولي الذي تعتزم واشنطن تشكيله لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية على معظم الصحف البريطانية، وتحدث بعضها عن كيفية إنشائه وعن الدول المشتركة فيه وعن أساسه القانوني.

Published On 6/9/2014
HO31 - salaheddin, -, IRAQ : An image uploaded on June 14, 2014 on the jihadist website Welayat Salahuddin allegedly shows militants of the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) driving on a street at unknown location in the Salaheddin province. Jihadists fighting in Syria and Iraq announced on June 29, 2014 the establishment of an "caliphate", referring to the system of rule that ended nearly 100 years ago with the fall of the Ottomans. AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS FROM ALTERNATIVE SOURCES, AFP IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED

رحب العراق اليوم السبت بخطة الرئيس الأميركي باراك أوباما لتشكيل ائتلاف دولي واسع للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، معتبرا أنها توجه “رسالة دعم قوية” لبغداد في تصديها لمقاتلي التنظيم.

Published On 6/9/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة