هآرتس: خطة لإجلاء آلاف البدو الفلسطينيين

صورة لقرية من بين 35 قرية للبدو بالنقب مهددة بالهدم وتشريد أهلها (الجزيرة-أرشيف)
صورة لقرية من بين 35 قرية للبدو بالنقب مهددة بالهدم وتشريد أهلها (الجزيرة-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

تنوعت اهتمامات الصحف الإسرائيلية الصادرة الثلاثاء، فقد كشفت هآرتس عن خطة لترحيل آلاف البدو الفلسطينيين في الضفة الغربية وتجميعهم قرب أريحا، كما واصلت صحف اليوم معالجة تبعات العدوان على غزة وتأثير تنامي تنظيم الدولة الإسلامية على رحلات الإسرائيليين السياحية مع اقتراب موسم الأعياد.

وحسب صحيفة هآرتس فإن الإدارة المدنية في جيش الاحتلال تعد خطة لإجلاء البدو الفلسطينيين في شرق القدس وتركيزهم في بلدة كبيرة بمنطقة الأغوار، وأوضحت أنها نشرت مؤخرا للاعتراض، المخطط الهيكلي للبلدة المخصصة لهم وتسمى "تلة نويعمة" شمال أريحا.

ووفق الصحيفة انتهى مخطط البلدة دون حوار وتشاور مع السكان المرشحين للسكن فيها، وذلك خلافا لتوصيات قضاة المحكمة العليا.

وتنقل الصحيفة عن المحامي شلومو لاكر، الذي يمثل السكان البدو ضد إجلائهم، قوله إن المخطط بمكانه الحالي يخلق مخيم لاجئين مكتظا، دون أن يراعي نمط الحياة البدوية، وحجم قطعان السكان وحاجتهم إلى المراعي.

ووفق الصحيفة فإن عدد السكان الذين يمكنهم أن يسكنوا في البلدة يقدر بنحو 12.500 نسمة من ثلاث عشائر مختلفة، الجهالين والكعابنة والرشايدة، وأضافت أن الإدارة المدنية أصدرت -على مدى سنوات- آلاف الأوامر لهدم الخيام والأكواخ التي بناها البدو.

دعوة إلى تشكيل حزب من الجنرالات المتقاعدين الذين يفهمون مصالح إسرائيل الإستراتيجية من أجل إنقاذ إسرائيل من "التطرف القومي المتزمت" في ظل واحدة من أعمق وأخطر الأزمات في التاريخ

تحذير وصراع
في شأن مختلف ذكرت صحيفة إسرائيل اليوم أن ما يسمى "قيادة مكافحة الإرهاب" في إسرائيل نشرت أمس تحذيرا من ضرب عناصر من تنظيم الدولة في أوروبا أهدافا يهودية.

وتحت عنوان "الحذر من داعش، حتى في أوروبا" تحدثت الصحيفة عن تعاون مع أجهزة الاستخبارات الأجنبية بهدف منع المس بالإسرائيليين، وأوضحت أن القلق يتناول على نحو خاص غربي أوروبا، حيث يدور الحديث عن نشطاء شاركوا في القتال في سوريا وفي العراق وعادوا لبلدانهم.

في الشأن الداخلي، لا ترى صحيفة هآرتس في افتتاحيتها خلافا اقتصاديا في إسرائيل على خلفية زيادة ميزانية الجيش، وأضافت أنه "صراع كله سياسي" يرغب من خلاله وزير المالية يئير لبيد في أن يعرض نفسه كسياسي اجتماعي يدافع عن الطبقة الوسطى، في حين يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لأن يبدو كفارس الأمن.

لكنها أضافت أن هذا الصراع "من شأنه أن يقود إسرائيل إلى أزمة مالية صعبة في السنة القريبة القادمة".

في الشأن الداخلي أيضا دعا الرئيس الفخري لمركز بيرس للسلام ومؤسسة حركة "هيا أيها الزعماء الشباب" في معاريف إلى تشكيل حزب من الجنرالات المتقاعدين الذين يفهمون مصالح إسرائيل الإستراتيجية من أجل إنقاذ إسرائيل مما سماه "التطرف القومي المتزمت" في ظل "واحدة من أعمق وأخطر الأزمات في التاريخ".

الجيش يقدر كلفة الحرب في غزة بنحو 8.6 مليارات شيكل مع أنه لم يبدأ بعد التحقيق في عملية الجرف الصامد

كلفة الحرب
من جهتها تفيد صحيفة هآرتس بأن الجيش يقدر كلفة الحرب في غزة بنحو 8.6 مليارات شيكل مع أنه لم يبدأ بعد التحقيق في عملية الجرف الصامد.

وحسب الصحيفة، كشفت محاربة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن فروق قاسية في الجيش الإسرائيلي خاصة القوات البرية. كما ظهرت مشكلات في التدريب والإعداد وغيرها.

تناولت صحيفة يديعوت بإسهاب الأوضاع السياسية لدى الاحتلال في ظل تصاعد الأوضاع في القدس.

وحسب الصحيفة فإن المدنية تخيف الساسة الإسرائيليين أكثر من كل شيء آخر، "ولهذا لا توجد قرارات تتعلق بها ويوجد تجاهل لها، وهذا ما يفضي إلى انتفاضة لفقدان السيطرة".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية