فودافون تكشف عن أسلاك سرية للتنصت

نشطاء حماية الخصوصية يقولون إن إفشاءات فودافون "سيناريو كابوسي" (الأوروبية)
نشطاء حماية الخصوصية يقولون إن إفشاءات فودافون "سيناريو كابوسي" (الأوروبية)

كشفت شركة الاتصالات البريطانية فودافون -إحدى كبرى شركات الهواتف المحمولة في العالم- النقاب عن وجود أسلاك سرية تسمح للوكالات الحكومية بالتنصت على كل المحادثات التي تتم عبر شبكاتها.

وأكدت أن هذه الأسلاك تستخدم على نطاق واسع في نحو 29 دولة من الدول التي تعمل فيها الشركة في أوروبا وخارجها.

وأشارت صحيفة غارديان إلى أن الشركة خرجت عن صمتها على مراقبة الحكومة لكي تحد من الاستخدام واسع الانتشار للهواتف المحمولة وشبكات النطاق العريض للتجسس على المواطنين.

وقالت الشركة إن هذه الأسلاك كانت موصولة بشكل مباشر بشبكتها ومجموعات الاتصالات الأخرى، مما يسمح للوكالات بالتنصت على المواطنين وتسجيل المحادثات الحية، وفي حالات معينة تتبع مكان العميل.

وقد وصف نشطاء حماية الخصوصية هذه الإفشاءات بأنها "سيناريو كابوسي" يؤكد أسوأ مخاوفهم عن مدى التطفل.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

حققت مجموعة فودافون نموا في إيراداتها خلال الربع الأول من العام المالي الجاري بنسبة 9.3% لتبلغ 17.7 مليار دولار. وعزت الشركة النمو إلى تأثيرات إيجابية للعملة وزيادة حصتها بفوداكوم الجنوب، ورغم المكاسب فقد اعتبرت أن مبيعاتها جاءت أقل من التوقعات.

أكدت شركة فودافون البريطانية لخدمات الهاتف النقال أن السلطات المصرية طلبت من كافة مشغلي الهواتف النقالة وقف خدماتها في مناطق محددة من البلاد. يأتي ذلك بعد قطع خدمات الإنترنت في وقت سابق من مساء أمس للحد من دعوات الاحتجاج عبر هذه الوسائل.

ذكرت صحيفة ذي غارديان أن مجموعة فودافون العالمية قد تنسحب من سوق الهاتف المحمول في مصر لتركز على الاستثمار في مناطق أخرى بالعالم. وأوضحت أن شريكتها -شركة المصرية للاتصالات- قد تشتري حصتها في فودافون مصر بأكثر من أربعة مليارات دولار.

اتهمت شركة فودافون لشبكات الهاتف المحمول السلطات المصرية باستغلالها عبر إرسال رسائل نصية مؤيدة للحكومة لمشتركيها، فيما يتم تحميل شركات الاتصالات مسؤولية الضلوع في الأزمة عبر قطع الخدمة.

المزيد من اتصالات
الأكثر قراءة