تحويل روث البقر إلى ماء نظيف

الاستفادة من مخلفات الحيوانات بطريقة صديقة للبيئة (الأوروبية)
الاستفادة من مخلفات الحيوانات بطريقة صديقة للبيئة (الأوروبية)

طور علماء بجامعة ولاية ميشيغان الأميركية تقنية تحول روث البقر إلى ماء نظيف صالح للشرب، حيث تقوم منظومة تعمل بمواصفات خاصة بأخذ النفايات وتحويلها إلى طاقة مقرونة بترشيح فائق وتجريد الهواء ونظام تناضح عكسي، وفي نهاية العملية يخرج ماء نظيف صالح للشرب للثروة الحيوانية.

ويقول العلماء إن نحو 90% من الروث ماء لكنه يحتوي على كميات كبيرة من المغذيات والكربون والعوامل الممرضة التي يمكن أن تؤثر في البيئة إذا لم تعالج بطريقة ملائمة. وتنتج المنظومة نحو خمسين غالونا من الماء لكل مائة غالون روث، لكن العلماء يأملون أن يزيدوا الكمية إلى 65 غالونا قريبا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة بها أكثر من 87 مليون بقرة، ومن ثم إذا نجحت هذه المنظومة نظريا فيمكن أن ينتج هذا العدد 870 مليون غالون من الماء النظيف كل عام.

 

 

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

أظهرت فحوصات منتجات لحم البقر التي تباع في بعض المراكز التجارية الشهيرة بأوروبا، مثل تيسكو وليدل وألدي وأيسلندا ومخازن دانيس، مستويات منخفضة من الحمض النووي للحم الخيل مخلوطا بلحم البقر.

حصل باحثان سويسريان على جائزة تقديرا لأبحاثهما بشأن مسببات مرض جنون البقر، إذ توصلا إلى أن الإصابة بهذا المرض الذي يصيب الأعصاب يعود إلى بروتينات مُعدية لا تجدي معها حتى وسائل التعقيم، ويطلق عليها اسم "البريونات".

ذكرت ذي غارديان أن بحثا نشر اليوم حذر بأن السخام الناتج عن احتراق الفحم والديزل والخشب والروث يسبب ضررا أكبر للبيئة مما كان يعتقد في السابق. وقدرت الدراسة أن نحو 400 ألف شخص يموتون سنويا بسبب استنشاق جزيئات السخام.

المزيد من اكتشافات واختراعات
الأكثر قراءة