يديعوت أحرونوت: حماس تُذل إسرائيل بجثث وأشلاء جنودها

جنود من لواء غولاني الإسرائيلي أثناء نعي زملاء قتلوا في العدوان الأخير على غزة (رويترز)
جنود من لواء غولاني الإسرائيلي أثناء نعي زملاء قتلوا في العدوان الأخير على غزة (رويترز)

عوض الرجوب-الخليل

تنوعت اهتمامات الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاثنين، وتطرقت لما اعتبرته ابتزازا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بخصوص ما لديها من جنود أو جثث جنود. كما تناولت دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إسرائيل إلى تبني مبادرة السلام العربية، وتحدثت عن تزايد مصادرة أملاك الفلسطينيين.

ابتزاز حماس
وسلطت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في افتتاحيتها الضوء على "محاولة حماس إرهاق المجتمع الإسرائيلي والجيش بمفاوضات إعادة جثتي جنديين قتلا في العدوان الأخير على غزة"، معتبرة ذلك "امتحانا لأعصاب المجتمع والقيادة الإسرائيليين".

وتقول الصحيفة إن حماس تستعد لجعل التفاوض على أشلاء جثث الجنود الإسرائيليين حملة إذلال لإسرائيل، وتنوي ابتزازها بتفاوض مرهق، مضيفة أنه يستدل من تصريحات قياداتها في الآونة الأخيرة أن حماس "لم تدرك وضعها الحقيقي في الساحة الإقليمية".

يديعوت أحرونوت: حماس تستعد لجعل التفاوض على أشلاء جثث الجنود الإسرائيليين حملة إذلال لإسرائيل، وتنوي ابتزازها بتفاوض مرهق، ويُستدل من تصريحات قياداتها في الآونة الأخيرة أن حماس لم تدرك وضعها الحقيقي في الساحة الإقليمية

وتضيف أن حماس بدأت في الأسبوع الماضي حربا نفسية، موضحة أنها "تطلق سلسلة تصريحات تشير إلى احتمال امتلاكها أكثر مما نعرف، وزعم إسرائيل أن الحديث عن أشلاء فقط كاذب".

مصادرة الأملاك
في موضوع مختلف، ذكرت صحيفة "هآرتس" أن ارتفاعا حادا حصل في مصادرة الجيش الإسرائيلي لأملاك الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وأكدت الصحيفة أن الجيش أصدر 119 مرسوما بمصادرة أملاك (عينية ونقدية) للفلسطينيين في الضفة الغربية عام 2013، مقابل مرسوم واحد فقط عام 2011، دون تفصيل أي مُلك صودر وبأي حجم وماذا جرى له.

وأضافت أنه -حسب أنظمة الطوارئ- يحق للقائد العسكري أن يصادر أي مُلك يعتقد أنه يرتبط بعمل عنيف ارتكب أو يحتمل أن يرتكب في المستقبل. لكن خلافا للإجراء الجنائي الذي يخول المحكمة العسكرية إرجاع المُلك المرتبط بارتكاب الجريمة، كالمال أو المركبات، تتم المصادرة بإجراء إداري غير معلل يقرره القائد العسكري. وفي معظم الحالات يدور الحديث عن مصادرة أموال لعائدين من الخارج عبر جسر اللنبي.

وخلصت هآرتس إلى أن استخدام المرسوم كان نادرا قبل ثلاث سنوات، لكن مؤخرا بات الجيش يستخدمه على نطاق واسع.

المبادرة العربية
في شأن إقليمي، أبرزت صحيفة "هآرتس" دعوة الرئيس المصري -خلال مؤتمر إعمار غزة أمس- الإسرائيليين إلى العمل من أجل إنهاء النزاع عبر إقامة دولة فلسطينية، معتبرا أن إسرائيل لا يمكنها العيش بأمن في المستقبل دون تسوية سياسية.

 صحيفة معاريف:  لإسرائيل مصلحة إستراتيجية وأمنية كبيرة لتوثيق علاقاتها مع مصر والأردن ودول الخليج، والمفتاح إقامة الدولة الفلسطينية على أساس حدود 67

من جهتها، اعتبرت صحيفة "معاريف" أن لإسرائيل مصلحة إستراتيجية وأمنية كبيرة في توثيق علاقاتها مع مصر والأردن ودول الخليج، مضيفة أن المفتاح هو مسألة إقامة الدولة الفلسطينية على أساس حدود 67.

وتابعت الصحيفة أنه على العرب بالتوازي "أن يثبتوا جدية نواياهم في التعاون مع إسرائيل لكبح جماح المخاطر التي تحدق بنا وبهم"، واصفة المبادرة العربية بأنها مباركة لأنها تقوم على أساس تطبيع العلاقات بين كل الدول العربية وإسرائيل.

وفي سياق الحديث عن إعمار غزة، اعتبر بوعز بسموت في صحيفة "إسرائيل اليوم" أنه من مصلحة إسرائيل وشعبها أن يعيش سكان قطاع غزة في بحبوحة ورخاء إذا وصلت مليارات الإعمار إلى المواطنين فيه، لكن ليس من مصلحتها البتة أن تصل مليارات إلى حماس التي قال إنها لا تزال قوية وتنافس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

المصدر : الجزيرة