صحيفة: كاميرون متهم بخيانة ثوار سوريا

حديث الثورة - سليم إدريس - رئيس هيئة الأكان العامة للثورة السورية 03/01/2013
undefined
تناول تقرير صحيفة ديلي تلغراف البريطانية في الشأن السوري اتهام قيادة الثوار رئيس الوزراء ديفد كاميرونبخيانتهم بعد نبذه خططا لتسليح المعارضة السورية.

ونقلت الصحيفة عن قائد الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس قوله إن هذا القرار "سيتركنا وحدنا ليقتلنا بشار الأسد ويمهد الطريق لتنظيم القاعدة كي يهيمن على صفوف الثوار".

وكان إدريس قد وجه هذا الانتقاد الشديد أثناء مقابلة مع الصحيفة بعد أن أكدت الحكومة البريطانية استبعاد كاميرون تسليح المعارضة بناء على توصية من الجيش البريطاني، وكانت الحكومة قد ألمحت في وقت سابق إلى أنها كانت تدرس الأمر بجدية ونجحت قبل شهرين في الضغط من أجل إنهاء حظر الأسلحة المفروض من قبل الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى تحذير قيادات الجيش البريطاني للحكومة في مجلس الأمن القومي بأن الصراع الآن تطور بشكل كبير يتعذر معه أن تحدث إمدادات الأسلحة الأساسية اختلافا كثيرا.

وقالوا إن هذا يمكن أن يتحقق فقط بتدخل على نطاق أوسع يشمل ضربات جوية لقواعد ودفاعات النظام الجوية، وهو ما استبعدته بريطانيا بالفعل. وبدلا من ذلك ستضع بريطانيا خططا لتدريب وحدات معتدلة من الثوار وستستمر في تزويدهم بمواد "غير قاتلة" مثل الدروع البدنية وأجهزة الاتصالات.

وذكرت الصحيفة أن تغير الموقف البريطاني قوبل بغضب من قبل إدريس الذي يعتبر تنظيمه واحدا من جماعات الثوار الرئيسية المعتدلة التي تقاتل الأسد والذي قضى جل العامين الماضيين يحاول إقناع الغرب بتزويده بالدعم العسكري.

وقال إدريس "الغرب يعد ويعد وصار الأمر الآن مزحة. ولم تتح لي فرصة سؤال ديفد كاميرون شخصيا إذا كان سيتركنا وحدنا لنُقتل. ونيابة عن كل السوريين أشكرك جدا".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التحرك يأتي وسط إشارات قوية إلى أن الصراع السوري بدأ يتحول الآن لصالح الأسد حيث استعادت قواته سيطرتها على حي القابون بدمشق وكثفت جهودها لطرد المعارضة من العاصمة.

وحذر إدريس أيضا من أن رفض الغرب تسليح العناصر الأكثر اعتدالا في الثورة السورية سيسلمها للجماعات المتطرفة التي لديها بالفعل أسلحة أفضل. وأضاف "لن يكون هناك جيش سوري حر لتسليحه والجماعات الإسلامية تسيطر على كل شيء، وهذا ليس من مصلحة بريطانيا".

أزمة مصر
وفي الشأن المصري كتبت الصحيفة نفسها أن محاولات الولايات المتحدة حل أزمة مصر السياسية باءت بالفشل بعد أن رفضت قيادة جماعة الإخوان المسلمين مقابلة دبلوماسي أميركي بارز.

وقالت الصحيفة إن مندوبي نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز اتصلوا بحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وطلبوا مقابلة معه أثناء زيارته القاهرة، لكن المحاولة فشلت بعد أن اعتبر كل جانب أنه من الخطورة بحال أن يتم اللقاء حسب اختيار كل طرف.

وقال جهاد حداد، أحد الناطقين باسم الحزب، إن المقترح انهار بعد أن رفض بيرنز زيارة معسكر احتجاج الإخوان في ميدان رابعة العدوية. وأضاف أن "رجاله قالوا إن هناك خطرا كبيرا في قدومه إلى هنا".

وأشارت الصحيفة إلى أن زيارة بيرنز لمصر هي الأولى لمسؤول أميركي بارز منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز عقب احتجاجات ضد حكمه.

ونقلت الصحيفة عن حداد قوله "لا أعتقد أن الولايات المتحدة نسقت الانقلاب لكني أعتقد أنها باركته بإعطائها الضوء الأخضر له".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تظاهرة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي

رحبت بعض دول العالم بما أسمته إنهاء حكم الإخوان المسلمين في مصر، بينما انتقدته دول أخرى. أما الدول الغربية فما زالت بعيدة عن موقف موحد مما يحدث هناك، فما مدى تأثير أوروبا والولايات المتحدة على مسار الأحداث التي تشهدها مصر؟

Published On 15/7/2013
Egypt's interim president Adly Mansour (R) meets with US Deputy Secretary of State William Burns in the presidential palace in Cairo on July 15, 2013. The senior US official was in Cairo to press for a return to elected government following Mohamed Morsi's overthrow, as the Islamist leader's supporters and opponents readied rival rallies.

قال ويليام بيرنز نائب وزير الخارجية الأميركي إن الأولوية في مصر يجب أن تكون الآن للحوار وإنهاء العنف، ودعا إلى عدم إقصاء أي طرف في البلاد، ورفضت أحزاب وتشكيلات من الإسلاميين ومعارضيهم لقاء بيرنز، وذلك لدوافع مختلفة.

Published On 15/7/2013
حديث الثورة - سليم إدريس - رئيس هيئة الأكان العامة للثورة السورية 03/01/2013

انشق اللواء سليم إدريس عن الجيش النظامي في 20 أغسطس/ آب 2012 وانتقل لتركيا، ليعود بعدها للداخل ويعمل بمناطق ريفي إدلب وحلب، حيث تم انتخابه رئيسا لهيئة أركان الجيش الحر قي ديسمبر/ كانون الأول 2012.

Published On 18/6/2013
سقوط حاجزين لقوات النظام بيد الجيش السوري الحر

كثر الحديث مؤخرا عن قرب تسليح واشنطن للمعارضة السورية، ولكن دون معطيات ملموسة. إلا أن خروج صحيفة واشنطن بوست لتصف رئيس أركان الجيش الحر اللواء سليم إدريس بأنه الناقل الوحيد للأسلحة والحديث عن اجتماعات بين إدريس ومسؤولين أميركيين، قد أعاد الموضوع للواجهة.

Published On 17/6/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة