صحف تتوقع منافسة بين رفسنجاني ومشائي

AK002 - Tehran, -, IRAN : A selection of daily Iranian newspapers mainly fronted by an image of Iran's former president Akbar Hashemi Rafsanjani, are seen on May 12, 2013, in Tehran. Rafsanjani who registered for next month's presidential election, is disliked among regime hardliners for criticising the crackdown that followed Mahmoud Ahmadinejad's disputed re-election in 2009. AFP PHOTO/ATTA KENARE
undefined

توقع قسم من الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم الأحد أن تكون المنافسة في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في يونيو/حزيران القادم منحصرة بين أكبر هاشمي رفسنجاني المدعوم من الإصلاحيين، والأوفر حظا في التيار الحكومي إسفنديار رحيم مشائي؛ فيما يشدد المحافظون على ضرورة فوز "تيار الثورة".

واتفقت كبريات الصحف الإصلاحية الإيرانية، ومنها "اعتماد" و"أرمان" و"الشرق" و"أفتاب" و"بهار"، على أن الرئيس الإيراني الأسبق رفسنجاني هو "المنقذ"، معتبرة أن عودته بمثابة "بداية استثنائية" للسباق الرئاسي.

وكتب وزير النقل الإصلاحي السابق أحمد خرام في صحيفة "الشرق" قائلا إن "ترشح رفسنجاني حدث تاريخي. البلاد تواجه وضعا خاصا، وهناك أولا المسألة الاقتصادية والحياة اليومية للناس. وبعد ذلك فإن المسألة النووية والقيود التي يفرضها الغرب يجب أن يؤديا إلى نتيجة واضحة لتجنب تشديد العقوبات".

ونال رفسنجاني مساء السبت دعم مجلس شورى الإصلاحيين كما أنه يحظى، بحسب خرام، بدعم قسم كبير من المحافظين "القلقين على مستقبل البلاد".

في المقابل عبّرت الصحف المحافظة عن دعمها للمساعد المقرب من الرئيس محمود أحمدي نجاد، إسفنديار مشائي الذي وعد "بمواصلة الطريق" الذي سلكه الرئيس المنتهية ولايته.

وكتبت صحيفة خورشيد (الشمس) فوق صورة كبرى للرجلين "فليحيا الربيع"، في إشارة إلى شعار الحملة الانتخابية.

في الأثناء رأى عدد من وسائل إعلام المحافظين أن الانتخابات يجب ألا تكون منحصرة في المنافسة بين شخصين، مؤكدة على أن المهم هو أن يهزم "تيار الثورة"، "الانحرافية" (مشائي) "العصيان" (رفسنجاني).

واعتبر كاتب الافتتاحية في صحيفة "وطن أمروز" -المحافظة المتشددة والمقربة من المرشح سعيد جليلي كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي- أن "الرسالة المهمة للانتخابات أن كلا من هاشمي ومشائي يشكلان التيار المعارض لقيم الثورة الإسلامية، في حين هناك التيار الذي يجمع كل المتمسكين بالمبادئ".

وقال كاتب الافتتاحية إن خبرة رئاسات هاشمي (1989-1997) ومحمد خاتمي (1997-2005) وأحمدي نجاد (2005-2013) أثبتت أن منصب رئاسة الجمهورية حساس جدا ويجب عدم منحه "لأي كان".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

REUTERS/ Former Iranian President Akbar Hashemi Rafsanjani attends an official meeting with Iraqi President Jalal Talabani in Tehran November 28, 2006. REUTERS/Morteza Nikoubazl

دخل الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني إلى مقر وزارة الداخلية الإيرانية لتسجيل اسمه مرشحا لرئاسة الجمهورية، وذلك بعدما سجل كبير المفاوضين بشأن البرنامج النووي الإيراني سعيد جليلي اليوم السبت اسمه على لائحة المرشحين للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 14 يونيو/حزيران القادم.

Published On 11/5/2013
epa03695646 Iranian Mayor Mohammad Baqer Qalibaf shows his Id to media at the at the Interior ministry as he registers his candidacy during the registration for Iran's upcoming presidential election in June 14 in Tehran, Iran, 11 May 2013. Registration for candidates started on 07 May at the Ministry of Interior and will continue for five days. According to the Iranian constitution, current President Mahmoud Ahmadinejad cannot run for a third term. The main race will be between conservative, reformist, and pro Ahmadinejad camps.  EPA/ABEDIN TAHERKENAREH

قدّم كل من داود أحمدي نجاد شقيق الرئيس الإيراني ورئيس بلدية طهران باقر قاليباف السبت أوراق ترشحهما لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية التي ستجري في 14 يونيو/ حزيران المقبل.

Published On 11/5/2013
محمد خاتمي(mohammad Khatami)

أبدى الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي تردده في الترشح مجددا للانتخابات الرئاسية المقررة في 14 يونيو/حزيران خشية أن يضعف وجوده في السباق التيار الإصلاحي بحسب ما أفادت وسائل الإعلام اليوم الخميس.

Published On 9/5/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة