غالبية البريطانيين يدعمون الاغتيالات المخططة

epa03512802 A handout photo provided by the US Coast Guard on 17 December 2012 shows an Insitu ScanEagle, a small unmanned aerial vehicle, during a demonstration for leaders from the Coast Guard Acquisition Directorate and the Research and Development Center at a Navy testing facility in Dahlgren, Virginia, USA, on 03 May 2012. Media reports on 17 December 2012 citing the Iranian Irna news agency state that Iran claims to have started producing own drones of the ScanEagle type. The United States earlier December dismissed Iranian claims to have captured an American drone over southern Gulf waters. Iran's Revolutionary Guards had said in a statement that 'the Scan Eagle drone was captured by the navy and taken into possession some days ago, as soon as it infiltrated Iranian airspace.' The US Navy and the White House had rejected the claim. EPA/Petty Officer 1st Class Andrew Kendrick/US COAST GUARD/HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY
undefined

ذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن استطلاعا للرأي أظهر أن أغلبية من البريطانيين يدعمون "اغتيال الإرهابيين المخطط له" خارج المملكة المتحدة وداخلها.

وأوضح تقرير للصحيفة أن الاستطلاع الذي نُفذ خلال الفترة من 26 فبراير/شباط الماضي إلى 8 مارس/آذار الجاري لصالح فريق عمل سياسة الدفاع (آر يو أس آي)، وجد أن 54% من البريطانيين يساندون اغتيال "الإرهابيين" كأفراد في الخارج مقابل 31% يعارضون ذلك.

وأضافت أن نسبة 57% من المستطلعين يؤيدون الاغتيالات المخطط لها للمختطفين والقراصنة مقابل 29% معارضين.

وعلقت الصحيفة بأن هذا الاستطلاع سيلفت انتباه نشطاء حقوق الإنسان الذين يعتبرون الاغتيالات التي تديرها الدولة إعدامات خارج القضاء.

الاستطلاع أوضح أن البريطانيين منقسمون بشأن أن هذه الاغتيالات ستجعل الغرب أكثر أمنا، حيث يعتقد 32% أنها تعزز الأمن، فيما يرى 31% أنها تهدد أمن الغرب باستعدائها الرأي العام المحلي في البلدان التي تجري فيها الهجمات

وأورد تقرير الصحيفة أن البريطانيين منقسمون بشكل كبير بشأن اغتيال العلماء الذين يعملون في برنامج إيران النووي حيث يؤيد ذلك 26% ويعارضه 56%. كما أن اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد حصل على نسبة تأييد وصلت 27% مقابل 49% معارضين.

وأشارت الصحيفة إلى تباينات واضحة في الرأي بحسب العمر والجنس، إذ إن النساء والشباب أقل حماسة للاغتيالات. وقالت إن 47% من النساء أيدن اغتيال القراصنة والمختطفين مقابل 67% من الرجال و37% من الشباب (18-24 عاما).

يُشار إلى أن الاستطلاع ركز على قضية مساعدة المملكة المتحدة لأميركا في تنفيذ الهجمات بالطائرات دون طيار التي تستهدف الإسلاميين المسلحين في بلدان مثل باكستان واليمن والصومال.

الاستطلاع أوضح أن البريطانيين منقسمون بشأن أن هذه الاغتيالات ستجعل الغرب أكثر أمنا، حيث يعتقد 32% أنها تعزز الأمن فيما يرى 31% أنها تهدد أمن الغرب باستعدائها الرأي العام المحلي في البلدان التي تجري فيها الهجمات.

من جهة أخرى يرى 61% مقابل 6% فقط من المستطلعين أن الطائرات دون طيار وسيلة مفيدة لجمع المعلومات الاستخبارية، لكن 39% يرون أنها تركز سلطة الاغتيال بيد القادة الغربيين مقابل 15%.

وظهر من الاستطلاع أيضا أن 47% مقابل 13% من البريطانيين قلقون من أن التكنولوجيا سهّلت للحكومات الغربية تنفيذ ضربات عسكرية على الدول الأجنبية.

يُذكر أن سياسة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن الاستمرار في استخدام الطائرات دون طيار لاغتيال أناس أميركيين أو غيرهم حول العالم، أثارت الكثير من الانتقادات.

ويقول البعض إن الولايات المتحدة تثبت بهذه السياسة أنها تنزلق منزلقا خطرا، إذ جعلت الحكومة الأميركية تتمتع بسلطة القتل عن بعد على حساب الحقوق الفردية.

المصدر : الجزيرة + غارديان