اللاجئون السوريون يقتربون من المليون

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن عدد اللاجئين السوريين إلى دول الجوار سيصل إلى رقم المليون خلال أسبوع، إذ يتزايد هروب السوريين من الحرب المستمرة ببلادهم.

ونقلت الصحيفة عن وكالة الأمم المتحدة للاجئين إنه وفي يوم 27 فبراير/شباط المنصرم كان هناك 953.310 لاجئين سوريا مسجلين بسجلات اللجوء أو ينتظرون التسجيل.

وأوضحت أنه وبوصول 7000 لاجئ جديد من سوريا كل يوم في المتوسط، سيتجاوز العدد رقم المليون بسهولة يوم 8 مارس/آذار الجاري.

وعلقت قائلة إن الأمر المدهش حول هذه الأرقام ليس العدد، بل الوتيرة العالية للنزوح، ففي ديسمبر/كانون الأول كانت الأمم المتحدة تتوقع بلوغ رقم المليون في يونيو/حزيران القادم، لكنها سرعان ما عدلت ذلك ليكون 1.1 مليون في مارس/آذار الجاري.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن ثلث مجموع اللاجئين السوريين المسجلين غادروا بلادهم منذ يناير/كانون الثاني فقط.

وقالت إن الأمم المتحدة حذرت في نشرة باعثة لليأس من أن هذه الأعداد قد ضغطت بشدة على مواردها المخصصة للاجئين السوريين وأدت إلى تدهور الأوضاع كثيرا في بعض المخيمات.

ونقلت الصحيفة عن المنسق الإقليمي لوكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بانوس مومتزيس قوله لها في يناير/كانون الثاني المنصرم "هذه أكثر الأزمات الإنسانية سرعة في تفاقمها… وقد تفاقمت بشكل أسرع، أسرع من أكثر توقعاتنا تشاؤما.. إنها مأساة درامية، متفجرة وخطيرة تماما".       

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تنظيم مؤتمر دولي في روسيا حول اللاجئين السوريين، وذلك لدى استقباله الرئيس اللبناني ميشال سليمان. وردا على ذلك المقترح قال الرئيس اللبناني “نحن مستعدون لاقتراح موسكو لتنظيم هذا اللقاء إذا وافقت الدول المعنية على ذلك”.

حذرت الأمم المتحدة من ارتفاع عدد اللاجئين السوريين بدول الجوار إلى 1.1 مليون بحلول يونيو/حزيران المقبل، وذلك بينما اتهم رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي الدول التي تستضيف اللاجئين بالاتجار بهم من أجل الحصول على مساعدات مادية ومعنوية.

أكدت منظمة “أطباء بلا حدود” أن أكثر من نصف اللاجئين السوريين في لبنان يفتقدون الرعاية الطبية ويعانون من ظروف معيشية غير ملائمة خاصة في ظل الظروف الجوية في فصل الشتاء، عازية ذلك إلى إجراءات التسجيل.

على مدى نحو سبع ساعات عاشت الجزيرة نت مع عشرات الصحفيين صورا مروعة لوصول اللاجئين السوريين للأردن من ثلاث نقاط عبور غير شرعية، في شرق ووسط وغرب المنطقة الحدودية مع سوريا، بتنظيم من الجيش الأردني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة