هل يكون البابا القادم أفريقيا؟

برز اسم الكاردينال الغاني رئيس مجلس العدل والسلام بالفاتيكان بيتر تركسون كواحد ممن رشحتهم التوقعات لخلافة البابا بنديكت السادس عشر.

واهتمت صحيفتا واشنطن تايمز وواشنطن بوست الأميركيتان بمن يخلف البابا بنديكت بعد إعلانه أمس تقديم استقالته نهاية فبراير الجاري، وأشارتا إلى بعض ممن يُتوقع أن يحظى بالمنصب.

وقالت واشنطن تايمز إن قادة الكنيسة الكاثوليكية وأتباعها بدؤوا -بعد انحسار الآثار الأولى لصدمة إعلان الاستقالة- التحدث عن ميراث البابا بنديكت، لكنهم بدؤوا أيضا يتحدثون عن إيجابيات أن يكون البابا المقبل أكثر شبابا ويستطيع الاستمرار في المنصب لعقود وأكثر تمثيلا للكنيسة العالمية والتي حصلت على أكثر الأتباع في السنوات الأخيرة من أميركا الجنوبية وأفريقيا وآسيا.

واستمرت الصحيفة تقول إن الكنيسة التي يتبعها 1.1 مليار نسمة في العالم يُتوقع أن يقودها ولأول مرة في التاريخ بابا من خارج أوروبا.

الكاردينال تركسون أثار العام الماضي ضجة بالفاتيكان عندما عرض فيديو بيوتيوب يتضمن توقعات بنمو للإسلام في أوروبا أكثر من الأديان الأخرى

ونقلت الصحيفة عن الأسقف البرتغالي أنطونيو ماريو قوله إن أوروبا تمر حاليا بفترة من الفتور والإرهاق الثقافيين اللذين انعكسا في الطريقة التي يمارس بها الناس هناك دينهم المسيحي "الأمر الذي لا تجده في أفريقيا ولا أميركا اللاتينية حيث نجد الحماسة في ممارسة العقيدة الدينية".

واضاف ماريو "لعلنا نحتاج لبابا يستطيع أن يرى ما وراء أوروبا ويضيف لكل الكنيسة حيوية يُمكن أن تُرى وتُلمس في القارات الأخرى".

وأشارت الصحيفة إلى أن التوقعات أبرزت اثنين من الكرادلة الأفريقيين كمنافسين قويين على منصب البابوية، وهما الكاردينال فرانسيس أرينزي المولود بنيجيريا ويبلغ من العمر ثمانين عاما وقد خلف البابا بنديكت عام 2005 على أسقفية فيليتري سيغني، وهي مجموعة من الأحياء بروما.

لكن هذا الكاردينال وبعمره البالغ الثمانين، تتضاءل فرصه أمام فرص الكاردينال الآخر وهو بيتر كودو آبيا تركسون المولود بغانا ويبلغ من العمر 64 عاما.

ويتولى الكاردينال تركسون أسقفية بلاده كما أنه عضو بمجالس تركز اهتمامها بالتبشير وورش التدريب والتعليم الكاثوليكي، وأثار العام الماضي ضجة بالفاتيكان عندما عرض له فيديو بيوتيوب يتضمن توقعات له بنمو للإسلام في أوروبا أكثر من الأديان الأخرى.  

ونشرت واشنطن بوست قائمة بأبرز التوقعات لخلافة البابا بنديكت السادس عشر وذكرت من أوروبا الإيطالي أسقف ميلان (71 عاما) وأنجيلو سكولا، والمجري أسقف بودابست رئيس مؤتمر أساقفة أوروبا بيتر إردو (61 عاما).

ومن أميركا اللاتينية البرازيلي رئيس المجمع الديني بالفاتيكان جواو براز دي أفيز (65 عاما).

ومن أميركا الشمالية أسقف نيويورك تيموثي دولان (62 عاما) الذي ذكرته مجلة تايم من بين أكثر مائة شخص نفوذا في العالم.

المصدر : واشنطن بوست + واشنطن تايمز

حول هذه القصة

انتقل البابا الجديد بينديكت الـ16 إلى المقر البابوي الذي توفي فيه البابا يوحنا بولص الثاني. وتعهد البابا في موعظته أمام الكرادلة في أول قداس يقيمه بإجراء حوار مع الديانات والحضارات الأخرى، بينما تواصل الترحيب العالمي بانتخابه.

تعهد البابا الجديد بينديكت الـ16 بالحوار مع الديانات والحضارات الأخرى، بعد يوم من انتخابه حبرا أعظم للكنيسة الكاثوليكية، في غضون ذلك عبر العديد من زعماء العالم عن أمنياتهم بالتوفيق للبابا ليكمل مسيرة سلفه يوحنا بولص الثاني.

أوردت صحيفة واشنطن بوست الأميركية اليوم أن البابا بنديكت السادس عشر هو أول بابا يقدم استقالته منذ 600 عام، واعتبرت هذه الاستقالة أكثر غرابة من كل الاستقالات القليلة السابقة التي بلغ مجموعها أربعا فقط خلال الأعوام الألف الماضية.

المزيد من المسيحية
الأكثر قراءة